تم نسخ الرابط بنجاح

الوزارات في السعودية

saudipedia Logo
الوزارات في السعودية
مقالة
مدة القراءة 8 دقائق

الوزارات في المملكة العربية السعودية هي الجهات المسؤولة عن تنفيذ سياسات وقوانين وتشريعات حكومة المملكة العربية السعودية، وتعمل على توفير الخدمات وتنفيذ برامج الدولة والقيادة وخدمة المواطنين في القطاعات السيادية والاقتصادية والخدمية، وتعمل الوزارات جميعها تحت مظلة مجلس الوزراء، وهو المجلس الأعلى للحكم في المملكة.

يعمل مجلس الوزراء وفقًا لمواد نظام مجلس الوزراء الصادر بأمر ملكي في عام 1414هـ/1993م، وهو هيئة نظامية، ومقره الرئيس مدينة الرياض، ويجوز عقد جلساته في مدن أخرى من السعودية.

وزارة الخارجية

تعد وزارة الخارجية أول وزارة تأسست في المملكة، إذ اضطلعت بمسؤوليات السياسة الخارجية ومهام العلاقات الخارجية الدبلوماسية، لتحقيق المصالح الوطنية وحمايتها، وتعزيز دور المملكة في إحلال الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة والعالم. ومع تثبيت أركان المملكة عقب التوحيد على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود انفتحت المملكة على تأسيس العلاقات الدولية، لذلك أنشأ في عام 1344هـ/1926م المديرية العامة للشؤون الخارجية بمكة المكرمة، وفي عام 1349هـ/1930م صدر الأمر الملكي الكريم بإنشاء الوزارة.

وزارة المالية

​​تعد وزارة المالية من أعرق الوزارات في تاريخ المملكة، إذ كانت نواتها "مديرية المالية العامة لإدارة الأمور المالية" التي تأسست في عام 1344هـ/1926م في عهد الملك عبدالعزيز، وأدى توسع أعمالها لتحويلها إلى وكالة المالية العامة في عام 1347هـ، وعقب تطور أنشطتها في تصريف الأمور المالية للدولة تحولت إلى وزارة المالية في عام 1351هـ/1932م، وتتولى مسؤولية تنظيم وحفظ أموال الدولة، وتأمين طرق وارداتها ومصروفاتها، والمرجع العام لعموم الماليات في كل مناطق المملكة.

وزارة الدفاع

تأسست وزارة الدفاع في عام 1363هـ/1943م، ويعود تاريخ تأسيسها إلى عهد الملك عبدالعزيز الذي أمر بإنشاء إدارة الأمور العسكرية في عام 1348/1929م، والتي تعد نواة الوزارة. والوزارة هي الجهة المسؤولة عن تخطيط وتنفيذ المبادئ العامة لسياسة الدفاع عن أمن ومصالح وسيادة المملكة، ويقع على عاتقها حماية المملكة وردع أي اعتداء خارجي عليها.

وزارة الداخلية

تشكلت وزارة الداخلية في عهد الملك عبدالعزيز وبدأ تكوينها بالنيابة العامة في مكة المكرمة في عام 1344هـ/1925م، واستمرت النيابة العامة على ذلك حتى صدور نظام الوكلاء في عام 1350هـ/1931م، وتحولت إلى وزارة الداخلية. تطورت أعمال الوزارة إلى أن أعيد تأسيسها عام 1370هـ/1951م، وأصبحت مسؤولةً عن إمارات المناطق والقطاعات الأمنية في منطقة الحجاز (وقتها)، وبعد انتقالها من الحجاز إلى الرياض في عام 1375هـ/1956م تولت الإشراف تدريجيًّا على مناطق المملكة، حتى اكتمل إشرافها في عام 1380هـ/1960م.

وزارة الصحة

جاءت بداية إنشاء وزارة الصحة في عهد الملك عبدالعزيز، إذ أُنشئت مصلحة الصحة العامة عام 1343هـ/1925م ومقرها مكة المكرمة، تلاها في عام 1344هـ/1925م إنشاء مديرية الصحة العامة والإسعاف، وفي عام 1370هـ/1951م صدر أمر ملكي بإنشاء وزارة الصحة لتتولى الإشراف الكامل على الشؤون الصحية بالمملكة. بدأت معها نهضة صحية متكاملة في جميع مناطق المملكة.​

وزارة النقل والخدمات اللوجستية

أدَّى نمو المملكة السريع عقب التأسيس إلى ازدهار الحركة التنموية التي تطلبت إنشاء وزارة المواصلات في عام 1372هـ/1953م لتشرف على كافة الجوانب المتعلقة بالمواصلات، وفي عام 1395هـ/1975م أُعيد تشكيل وزارات الدولة ومؤسساتها العامة، وتم إنشاء المؤسسة العامة للموانئ والمؤسسة العامة للسكك الحديدية، وأصبحت الوزارة مسؤولةً عن تخطيط وتصميم الطرق والجسور وإنشائها وصيانتها. واستمر تطور أداء الوزارة إلى عام 1424هـ/ 2003م ثم عدل اسمها إلى وزارة النقل، وبعد ذلك صدر قرار من مجلس الوزراء بتعديل اسمها ليصبح وزارة النقل والخدمات اللوجستية، وذلك في عام 1442هـ/2021م.

وزارة التعليم

بدأت عناية المملكة بالتعليم مبكرًا، لما له من دور كبير في تطوير قدرات أبنائها، فجاء أول تنظيم تنفيذي في هذا المجال من خلال إنشاء مديرية المعارف عام 1344هـ/1926م، التي كانت حجر أساس لنظام التعليم في المملكة، وتواصل تنظيم العملية التعليمية والتوسع في إنشاء المدارس حتى إنشاء وزارة المعارف (وزارة التعليم حاليا) في عام 1371هـ/1952م، وتبع ذلك في عام 1379هـ/1959م إنشاء الرئاسة العامة لتعليم البنات. وفي عام 1423هـ/2003م صدر مرسوم ملكي بضم الرئاسة العامة لتعليم البنات إلى وزارة المعارف، وبعد عام حُوّل اسم وزارة المعارف إلى وزارة التربية والتعليم، ثم صدر قرار في عام 1436هـ/2015م بدمج وزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي، ضمن وزارة واحدة باسم وزارة التعليم.​

وزارة البيئة والمياه والزراعة

منذ تأسيس المملكة حظيت الزراعة بعناية الملك المؤسس عبدالعزيز، وبدأ اهتمامه بها منذ عام 1346هـ/1927م، بمصادقته على قرار مجلس الشورى بإعفاء كافة المعدات الزراعية من الرسوم الجمركية. في عام 1367هـ/1948م تأسست المديرية العامة للزراعة، ثم في عام 1373هـ/1953م حولت المديرية العامة للزراعة إلى وزارة الزراعة والمياه. وتواصلت أعمال التطوير حتى إنشاء وكالة للشؤون الزراعية، وأخرى لشؤون المياه في عام 1381هـ/ 1962، تبعهما في عام 1390هـ/1970م إنشاء وكالة الوزارة لشؤون التحلية، ثم في عام 1423هـ/2003م فُصل قطاع المياه عن وزارة الزراعة كوزارة مستقلة للمياه، وفي عام 1437هـ/2016م أُلغيت وزارة المياه والكهرباء وعُدِّل اسم وزارة الزراعة ليكون "وزارة البيئة والمياه والزراعة".

وزارة التجارة

جاء إنشاء وزارة التجارة بتعليمات من الملك عبدالعزيز بتشكيل هيئة تجارية لفض الخلافات بين التجار (مجلس التجار) في عام 1345هـ/1927م، ومع تطور النشاط التجاري صدر نظام الغرف التجارية في عام 1365هـ/1946م. ومع التوسع المستمر في الأعمال والأنشطة التجارية أنشئت وزارة التجارة في عام 1373هـ/1954م لتتولى تنظيم التجارة الداخلية والخارجية، وتنمية التجارة عمومًا.

وزارة الطاقة

تعد وزارة الطاقة أهم وزارات القطاع الاقتصادي، وجاءت بدايتها بإنشاء مصلحة الأشغال العامة والمعادن في عام 1355هـ/1935م، وكانت تتبع وزارة المالية آنذاك، ثم في عام 1372هـ/1952م تأسست المديرية العامة لشؤون البترول والمعادن وكانت تتبع وزارة المالية أيضًا، قبل أن تتحول في عام 1380هـ/1960م إلى وزارة تحت اسم وزارة البترول والثروة المعدنية.​

شهدت الوزارة تطورات متلاحقة في إداراتها وأسمائها حسب مواكبة مستجدات أعمال الطاقة، إذ صدر في عام 1437هـ/2016م أمر ملكي بتعديل اسم وزارة البترول والثروة المعدنية ليصبح وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وعُدِّل بموجب أمر ملكي في عام 1440هـ/2019م اسم وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ليصبح وزارة الطاقة.

وزارة الحج والعمرة

يعود إنشاء وزارة الحج والعمرة إلى عام 1365هـ/1946م بإنشاء أول مديرية عامة للحج تحت إشراف وزارة المالية لتتولى تقديم الخدمات لضيوف الرحمن، ووضع الأنظمة التي تحافظ على حقوق الحجاج ومصالحهم وتوفير الرعاية التامة لهم. ومع توسع أعمالها تحولت المديرية إلى وزارة الحج والأوقاف في عام 1381هـ/1961م، وعام 1414هـ/1994م تم فصل قطاع الأوقاف، لتصبح وزارة الحج، ثم عدل اسمها عام 1437هـ/2016م إلى وزارة الحج والعمرة

وزارة الإعلام

تُمثل وزارة الإعلام الناطق الرسمي باسم الدولة، وجاءت انطلاقة الإعلام السعودي منذ عهد الملك عبدالعزيز من خلال إنشاء صحيفة أم القرى عام 1343هـ/1925م، التي كانت النواة الأولى في منظومة الإعلام السعودي الرسمي، وهي تنشر كل ما يصدر عن الدولة من قرارات وبيانات حكومية تخص المواطن السعودي. تأسست الوزارة في 1383هـ/1963م، وفي عام 1423هـ/2003م ضم قطاع الثقافة إلى الوزارة، ثم فصلت الثقافة مرة أخرى عن الوزارة عام 1439هـ/2018م بإنشاء وزارة مستقلة للثقافة.

وزارة العدل

وضع الملك عبدالعزيز اللبنة الأولى للقضاء وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية بتأسيس رئاسة قضاة واحدة في المنطقة الغربية بمكة المكرمة في عام 1344هـ/1926م لتشرف على قضاء محاكم الحجاز وما يتبعه. وتوسعت أنشطة المحاكم في مختلف مناطق المملكة وأدت دورها القضائي والعدلي، إلى أن صدر في عام 1382هـ/1962م الأمر الكريم بإنشاء وزارة العدل لتشرف على المحاكم وتلبي احتياجاتها المالية والإدارية، وقد باشرت الوزارة أعمالها ومهامها في عام 1390هـ/1970م.

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات

بدأ نشاط الاتصالات مبكرًا في الدولة السعودية، إذ اهتم الملك عبدالعزيز بالبريد والاتصالات، فصدرت أوامره في عام 1345هـ/1926م بإنشاء مديرية البرق والبريد والهاتف، ومع نمو الحاجة إلى خدمات الاتصالات ومواكبة التواصل مع العالم، أنشأت الدولة وزارة البرق والبريد والهاتف لتكون مسؤولة عن قطاعي البريد والاتصالات في عام 1395هـ/1975م. وفي 1422هـ/2001م أنشِئت هيئة الاتصالات السعودية، وأضيفت تقنية المعلومات لمهام الهيئة، لتصبح هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في عام 1424هـ/2003م. وفي العام نفسه صدر مرسوم ملكي بتغيير اسم وزارة البرق والبريد والهاتف إلى وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وزارة الاقتصاد والتخطيط

اعتمدت المملكة خططًا تنموية لتحقيق التنمية المتوازنة والشاملة في مختلف مناطق المملكة، وذلك ما أدَّى إلى استحداث وزارة التخطيط في عام 1395هـ/1975م التي جاءت بدايتها من إنشاء الهيئة المركزية للتخطيط في عام 1384هـ/1965م، وواصلت تطويرها وتخصصها حتى صدور مرسوم ملكي في عام 1424هـ/2003م بفصل الاقتصاد عن المالية ودمجها في وزارة واحدة تحت اسم وزارة الاقتصاد والتخطيط.

وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان

يعود تأسيس الوزارة إلى عام 1395هـ/1975م باسم وزارة الشؤون البلدية والقروية لتتولى مسؤولية التخطيط العمراني لمدن المملكة، وفي عام 1442هـ/2021م ضمت إليها وزارة الإسكان تحت اسم وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان. وكانت وزارة الإسكان التي أنشئت في عام 1432هـ/2011م تتولى جميع المهام والاختصاصات المتعلقة بالإسكان، بما في ذلك الاختصاصات المقررة لهيئة الإسكان.

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية

تطلبت أعمال تطوير الجهاز التنفيذي في المملكة استحداث وزارات وهيئات تستوعب تحقيق رؤية السعودية 2030، وفي هذا السياق ضمت في عام 1441هــ/2021م وزارة الخدمة المدنية إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مع تعديل اسم الوزارة ليصبح وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

تأسست وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بأمر ملكي في عام 1414هـ/1993م، لتتولى الإشراف على جميع الأمور المتعلقة بأوقاف المساجد الخيرية وتنمية أعيانها، وشؤون المساجد والمصليات، إذ تُسهم الوزارة كذلك في خدمة برامج ومبادرات الدعوة إلى الله في الداخل والخارج، والإشراف على المراكز الإسلامية، ومساعدة الأقليات والجاليات الإسلامية في الخارج والتنسيق مع الهيئات الإسلامية، ودعم الجامعات والمعاهد الإسلامية في الخارج، وإبراز جهود المملكة في دعم العمل الإسلامي.

وزارة الحرس الوطني

يعد الحرس الوطني من أهم الوحدات العسكرية التي أدَّت دورًا مؤثرًا في تأسيس الدولة وأسهمت في المحافظة على أمنها الوطني، ومع بناء المؤسسات أمر الملك عبدالعزيز بإنشاء مكتب الجهاد والمجاهدين في عام 1368هـ/1949م فكان نواة الحرس الوطني. ولم تمر سنوات قليلة حتى أظهر فيها المكتب كفاءة قتالية وتنظيمًا عاليًا، فصدر أمر ملكي في عام 1374هـ /1955م بتشكيل الحرس الوطني في سائر أنحاء المملكة، واستمرت المرحلة التأسيسية حتى عام 1382هـ./ 1962م، وتواصل ذلك التطوير إلى أن صدر أمر ملكي في عام 1434هـ/ 2013م بتحويل رئاسة الحرس الوطني إلى وزارة الحرس الوطني.

وزارة الثقافة

تختص وزارة الثقافة بكل ما يتعلق بالشأن الثقافي السعودي وتطويره ونقله إلى العالم، وهي من الوزارات الحديثة التي أنشئت لمواكبة التطور الثقافي، وإبراز الثقافة السعودية على الصعيد الدولي، تأسست في عام 1439هـ/2018م، وتُسهم في تحقيق التحول الذي تعيشه المملكة ضمن رؤية المملكة 2030.

وزارة الصناعة والثروة المعدنية

فُصِلت الصناعة والثروة المعدنية عن الطاقة بأمر ملكي في عام 1440هـ/ 2019م، وأُنشئت بموجبه وزارة الصناعة والثروة المعدنية، ونقلت الاختصاصات والمهمات والمسؤوليات المتعلقة بقطاعي الصناعة والثروة المعدنية إليها، وبدأت الوزارة مهامها ابتداءً من مطلع جمادى الأولى 1441هـ/ يناير 2020م.

وزارة الاستثمار

مواكبة لجهود المملكة في التنويع الاقتصادي والاستثماري، وجذب الاستثمارات وفقًا لرؤية السعودية 2030 تم تحويل الهيئة العامة للاستثمار إلى وزارة الاستثمار في عام 1441هـ/2020م، وتعمل الوزارة على تقديم خدمات مرنة ومتطورة للشركات المحلية والدولية، سواء من الشركات الناشئة أو الكبرى، من أجل تحقيق بيئة استثمارية تتميز بالكفاءة العالية وسهولة ممارسة الأعمال.

وزارة الرياضة

تأسست وزارة الرياضة في عام 1441هـ/2020م، وتعمل على تحقيق أهدافها عبر خمسة محاور، تشمل: زيادة نسبة الممارسة للرياضة والأنشطة البدنية، صناعة رياضة تنافسية على مستوى عالٍ، تطوير كفاءة وجودة المنشآت والمرافق الرياضية، تعزيز الاستدامة المالية للقطاع ومساهمته في دعم الاقتصاد الوطني، تطوير الأداء المؤسسي وترسيخ ثقافة التميز والمساءلة والشفافية.

وزارة السياحة

من واقع امتلاك المملكة كثيرًا من الميزات السياحية الفريدة، بدأ إنشاء كيان سياحي متخصص في الأنشطة السياحية من خلال قرار مجلس الوزراء في عام 1421هـ/2000م بإنشاء الهيئة العليا للسياحة لتحويل السياحة إلى قطاع إنتاجي رئيس في الدولة.

لارتباط الآثار والتراث بالسياحة صدر قرار مجلس الوزراء في عام 1429هـ/2008م بتغيير اسم الهيئة العليا للسياحة ليصبح "الهيئة العامة للسياحة والآثار"، ثم تعديل اسمها في عام 1436هـ/2015م إلى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، قبل صدور أمر ملكي في عام 1441هـ/2020م بتحويل اسم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى وزارة السياحة.