تم نسخ الرابط بنجاح

الأندية الأدبية السعودية

saudipedia Logo
الأندية الأدبية السعودية
مقالة
مدة القراءة 3 دقائق

الأندية الأدبية السعودية هي مؤسسات ثقافية واجتماعية معنيَّة بنشر الأدب والثقافة باللغة العربية، وتهتم بتوثيق التاريخ الأدبي والثقافي في المملكة العربية السعودية، تُعدُّ ذات شخصية اعتبارية مستقلة، وهي إحدى أهم المؤسسات الأدبية وأكثرها ارتباطًا بالأدب والأدباء.

ويبلغ عدد الأندية الأدبية في السعودية 16 ناديًا تسهم في الإنتاج الأدبي والثقافي منذ إنشاء أولها عام 1395هـ/1975م، كما تنظم العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية. 

وتضم الأندية الأدبية عدة مرافق، أهمها: المكتبات، وتتوفر فيها إصدارات النادي وغيرها، وكذلك المسارح والصالات الفنية وقاعات التدريب. ومساحة هذه المرافق وطاقتها الاستيعابية محدودة إلى متوسطة نسبيًّا، كما أن أغلب المسارح في الأندية الأدبية غير مخصصة للعروض المسرحية والأدائية فقط، بل تقام فيها أنشطة ثقافية أخرى.

تأسيس الأندية الأدبية السعودية

انطلقت فكرة إنشاء الأندية الأدبية من لقاء عقده الأمير فيصل بن فهد بن عبدالعزيز - حين توليه الرئاسة العامة لرعاية الشباب (وزارة الرياضة حاليًا)- في الرياض، شهر جمادى الأولى عام 1395هـ/1975م، مع عدد من الأدباء والمثقفين، واقترح الأديب عزيز ضياء خلال اللقاء فكرة إنشاء أندية أدبية في المدن الكبيرة، ووافق الأمير فيصل بن فهد على الفكرة التي بدأ تنفيذها بتأسيس ستة أندية في الرياض وجدة والطائف ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجازان.

عدد الأندية الأدبية السعودية

تنتشر الأندية الأدبية في مناطق ومحافظات المملكة، وهي:

  • نادي أبها الأدبي.
  • نادي الأحساء الأدبي.
  • نادي الباحة الأدبي.
  • نادي الجوف الأدبي.
  • نادي الحدود الشمالية الأدبي.
  • نادي الرياض الأدبي.
  • نادي الطائف الأدبي.
  • نادي القصيم الأدبي.
  • نادي المدينة المنورة الأدبي.
  • نادي المنطقة الشرقية الأدبي.
  • نادي تبوك الأدبي.
  • نادي جازان الأدبي.
  • نادي جدة الأدبي.
  • نادي حائل الأدبي.
  • نادي مكة الأدبي.
  • نادي نجران الأدبي.1011

وانتقلت المؤسسات الثقافية الأدبية، ومنها الأندية الأدبية، من الرئاسة العامة لرعاية الشباب إلى وزارة الثقافة والإعلام السعودية في عام 1426هـ/2005م. وبدءًا من عام 1440هـ/2019م انتقل الإشراف عليها من وزارة الإعلام إلى وزارة الثقافة.

أهداف ودور الأندية الأدبية

تهدف الأندية الأدبية إلى خلق بيئة أدبية تفاعلية منتجة، ونشر الأدب باللغة العربية الفصحى، مع إبراز واقع الأدب وتاريخه في نطاق النادي خاصة وفي المملكة عامة بما يعزز الانتماء الوطني، فضلًا عن توثيق أواصر الصلات الأدبية بين الأدباء، والتعاون مع الجهات ذات الصلة، واستقطاب المواهب الأدبية الشابة ورعايتها وتشجيعها. كذلك تتولى مهمة تمثيل الأدباء أمام الجهات ذات العلاقة فيما يتصل باختصاصات النادي، مع دعم المبادرات الأدبية والثقافية ذات الصلة.

وسائل تحقيق أهداف الأندية الأدبية

تحقق الأندية الأدبية أهدافها من خلال عدد من الوسائل، أبرزها: إقامة الندوات والمحاضرات والأمسيات الأدبية، والملتقيات الدورية الأدبية، وإصدار النشرات والدوريات الأدبية، وطباعة الأعمال الأدبية والإبداعية، فضلًا عن إنشاء مكتبة ومصادر للمعلومات الأدبية والثقافية، باستخدام جميع الوسائل السمعية والبصرية والإلكترونية والإعلامية. وكذلك تتولى إنشاء موقع إلكتروني يخدم أغراض النادي، والاستفادة من مواقع التواصل الإلكترونية الأخرى. وفي سبيل ذلك على النادي الأدبي إيجاد الوسائل المناسبة للتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة فيما يخدم أهدافه. وتعمل الأندية الأدبية على منح الجوائز لأعمال الأدباء السعوديين، ووضع قاعدة معلومات عن الأدباء في نطاق النادي، وتبادل الإصدارات والدوريات بين الأندية الأدبية.

اللائحة الأساسية للأندية الأدبية

اُعتمدت اللائحة الأساسية للأندية الأدبية واللوائح الداخلية المصاحبة لها في 1432هـ/2011م، ثم اُعتمدت اللائحة الأساسية واللائحة المالية واللائحة الانتخابية للأندية الأدبية بعد تعديلها في 1437هـ/2016م.

عضويات الأندية الأدبية السعودية

يختار المثقفون السعوديون مرشحيهم في إدارة الأندية الأدبية عن طريق الجمعية العمومية، والتي تضم الأعضاء العاملين والمشاركين في النادي، السارية عضويتهم. وتشرف الجمعية على سياسات وبرامج وأنشطة مجلس الإدارة ومراقبة تطبيق لوائحه، بالإضافة إلى النظر في انتخاب أعضاء مجلس الإدارة عند انتهاء دورة المجلس. وللجمعية العمومية حق الرقابة المالية والثقافية والإدارية على الأندية.

تقدم الأندية الأدبية عضويَّاتٍ برسومٍ مالية للأفراد، هي: العضوية العاملة للسعوديين أو المقيمين في نطاق النادي، وأصحاب المؤهلات العلمية في اللغات وآدابها، الذين أصدروا كتابًا أدبيًّا واحدًا على الأقل، والعضوية المشاركة للسعوديين من داخل منطقة النادي أو خارجها وللمقيمين في المنطقة، إضافةً للعضوية الشرفية التي تُمنح دون مقابل للشخصيات الداعمة لنشاطات النادي ماديًّا أو معنويًّا، وجميع العضويات تُمنح بعد موافقة مجلس الإدارة.

ويحق لأصحاب العضويتين العاملة والمشاركة الإشراف على السياسات واللوائح والبرامج التي يضعها مجلس الإدارة، ويُطلق عليهم مصطلح "الجمعية العمومية"، فيما تؤهلهم العضويات لحضور الاجتماع السنوي مع ممثل وزارة الثقافة، وفيه توضع اللوائح والأنظمة الجديدة، إلى جانب مهام أخرى تتعلق بالإجراءات الداخلية للنادي.

الترتيبات التنظيمية للأندية الأدبية السعودية

يُنتخب أعضاء مجلس الإدارة من قبل الجمعية العمومية، ولا بد لرئيس مجلس الإدارة من توفر شروط عدة، أهمها ألا تقل سنه عن 30 سنة.