تم نسخ الرابط بنجاح
saudipedia Logo
التغذية في موسم الحج
مقالة
مدة القراءة 3 دقائق

التغذية في موسم الحج، هي إحدى الخدمات التي تقدمها المملكة العربية السعودية للحجاج، تشرف عليها وزارة الحج والعمرة، ووزارة الصحة، والهيئة العامة للغذاء والدواء، وأمانة العاصمة المقدسة، والهيئة العامة للأمن الغذائي، بالتعاون مع شركات الإعاشة والمطابخ المرخصة، لتأمين غذاء زوار بيت الله الحرام، والحفاظ على سلامتهم الصحية أثناء تأدية مناسك الحج.

مهام أمانة العاصمة المقدسة لتأمين التغذية في موسم الحج

تصدر أمانة العاصمة المقدسة التراخيص الموسمية، وتشرف على تأهيل الشركات العاملة في مجال التغذية، لتقديم وجبات الإعاشة للحجاج بالطرق الآمنة، وتطبيق معايير الجودة لضمان سلامة الأغذية بما يتوافق مع المعايير الصحية، وتتابع الأمانة مقدمي خدمات الإعاشة والتغذية بالحج، وتحدد طاقاتهم التشغيلية، وتجهز الفرق الميدانية للإشراف على منظومة الإعاشة من مراقبين وفنيين وأخصائيي مختبر، للكشف على منشآت الإعاشة المؤهلة وسحب وتحليل العينات الغذائية والفحص بواسطة أجهزة الاختبار السريع للتأكد من صلاحية المكونات وسلامة الأدوات المستعملة، والإشراف على توعية العاملين في تلك المنشآت.

وتعتمد الأمانة آلية لتوفير الوجبات الغذائية، تبدأ من توريد وتجهيز الوجبات وتخزينها في غرف التبريد والتجميد بدرجات حرارة معينة، ثم إذابة الوجبات بالتسخين بواسطة أفران كهربائية محددة المواصفات، وصولًا إلى عملية النقل عبر المركبات المجهزة لتوزيعها على الحجاج.

تراقب الأمانة الأسواق ومحال بيع المواد الغذائية، وتجهز عددًا من المختبرات المخصصة لفحص العينات، وتشكل لجانًا للمراقبة الميدانية لمتابعة الأسواق ومحال بيع المواد الغذائية والكشف على المواد المقدمة والمعروضة في المطاعم والمطابخ ومكافحة الظواهر السلبية.

دور الهيئة العامة للغذاء والدواء في التغذية في موسم الحج

تشارك الهيئة العامة للغذاء والدواء في خدمة ضيوف الرحمن خلال موسم الحج، من خلال مراقبة الإرساليات والشحنات الواردة مع بعثات الحجاج في مطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، إضافة إلى ميناء جدة الإسلامي، والمنافذ البرية.

وتفتش الهيئة المنشآت الغذائية الواقعة في نطاق أمانة العاصمة المقدسة، ومنطقة المدينة المنورة، بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، إضافةً إلى التفتيش الصحي على الأضاحي التي تذبح في المسالخ الواقعة بمشعر منى، والخدمات الغذائية المقدمة في الفنادق المستضيفة للحجاج، ووسائل نقل الأغذية الداخلة إلى مكة المكرمة، وتقيم ورش عمل إرشادية لمتداولي الأغذية بمطابخ الإعاشة، وتوعية الحجاج بسلامة الأطعمة، وكيفية الحفاظ عليها.

مهام وزارة الصحة في التغذية في موسم الحج

تقدم وزارة الصحة مجموعة من الأنظمة الغذائية خلال موسم الحج، للحجاج المرضى حسب حالتهم الصحية والحميات المحددة لهم من المختصين، عبر وجبات مطهية ومستحضرات غذائية تتم متابعتها في العناية المركزة وأقسام التنويم الأخرى عن طريق أخصائي التغذية السريرية، وتعمل لجنة التغذية في وزارة الصحة بالإشراف على سير أحوال التغذية في مستشفيات المشاعر المقدسة من خلال أقسام التغذية وصالات الطعام تحت إشراف مختصي التغذية وفق الاشتراطات الصحية والطرق السليمة في إعداد وتداول الغذاء.

دور الهيئة العامة للأمن الغذائي في موسم الحج

يتمثل دور الهيئة العامة للأمن الغذائي في رفع نسبة الوعي بأهمية الأمن الغذائي وتعزيز الممارسات السليمة للاستهلاك، وتعمل الهيئة العامة للأمن الغذائي ممثلة بالبرنامج الوطني للحد من الفقد والهدر في الغذاء على تنظيم حملات توعوية خلال موسم الحج لزيادة الوعي لدى حجاج بيت الله وحملات الحج والإعاشة بأهمية الحد من الهدر الغذائي في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وجبات مناسبة للتغذية في موسم الحج

يحتاج الحاج إلى الاهتمام بنوعية وكمية الغذاء لتعويض الطاقة المبذولة، والمحافظة على نظافة الأطعمة وتجنب الأطعمة المكشوفة المعرضة للتلوث، تفاديًا للإصابة بالأمراض. وتوصي الجهات المختصة الحجاج بالوجبات الجافة كالتمر والخبز (الكامل والبر)، والفاكهة واللبن أو الزبادي، لتوفر العديد من العناصر الغذائية فيها، إضافة إلى شرب الماء والعصائر لتفادي الإصابة بالجفاف، والإقلال من المشروبات المنبهة والأطعمة الغنية بالملح لتجنب ارتفاع ضغط الدم وتقليل الإحساس بالعطش.