تم نسخ الرابط بنجاح

ما هو اللباس الخاص بالعرضة السعودية؟

saudipedia Logo
ما هو اللباس الخاص بالعرضة السعودية؟
مقالة استفهامية
مدة القراءة دقيقة

تمتلك السعودية موروثًا ثقافيًّا خاصًّا، يتجلى في تنوع التراث الشعبي بأشكاله الفلكلورية وفنونه المتناغمة مع طبيعة كل منطقة، ومن تلك الفنون ما يُعرف بـ"العرضة".

وللعرضة السعودية لباس تقليدي خاص يتميز بالألوان البراقة، واستخدام أساليب فنون التطريز، مثل لباس: الدقلة، والسديري، والزبون، والشلحات (الثوب الفضاض بالأكمام الواسعة)، والبشت، والصاية، والجوخة، والقرملية (لباس أهل الطبول)، وفي الغالب يضاف إليها السيف أو البندقية.

وتُؤدى العرضة في المناسبات الوطنية والخاصة، واشتقت تسميتها من كلمة العرض وهو "الجيش الضخم"، وحضرت العرضة السعودية في ملحمة توحيد المملكة على يد الملك  المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، حيث كان حريصًا على أدائها قبيل انطلاق عمليات التوحيد، لتصبح بعد ذلك رمزًا ثقافيًّا عريقًا، ويحرص على تأديتها ملوك المملكة وُيستقبل بها كبار ضيوف الدولة.

وتشارك في أداء العرضة مجموعتان، الأولى مجموعة منشدي قصائد الحرب، والثانية مجموعة حملة الطبول، ويتوسط حامل العلم صفوف المجموعتين ليبدأ منشدو القصائد في أداء الأبيات وترديدها، ثم يليها الأداء مع قرع الطبول لترتفع السيوف.

ولما للعرضة من مكانة في الموروث الثقافي السعودي أنشئ المركز الوطني للعرضة السعودية ومقره دارة الملك عبدالعزيز بالرياض، حيث يسعى المركز إلى نشر ثقافة العرضة، وإقامة دورات تدريبية في مجالها، وتحقيق المشاركة الداخلية والخارجية، وتبادل الخبرات والزيارات، وتطوير برامج العرضة وآلياتها وجوانبها، وأزيائها وعناصرها، وتوثيق الدراسات والأبحاث والصور والأفلام المرئية لفن العرضة، وإقامة معارض للعرضة داخل المملكة وخارجها، ودعم المشاركين في مجالاتها، وتنظيم فرق العرضة في أنحاء السعودية، وحفظ عناصرها من الأهازيج، والشِّعر والملابس، والأدوات وفنون الأداء وتطويرها.