تم نسخ الرابط بنجاح

مشعر مزدلفة

saudipedia Logo
مشعر مزدلفة
مقالة
مدة القراءة دقيقتين
حجاج في مشعر مزدلفة. (واس)

مشعر مزدلفة، هو ثالث محطات الحجاج في المشاعر المقدسة بمكة المكرمة في المملكة العربية السعودية، ومكان مبيتهم ليلة العاشر من ذي الحجة، بعد وصولهم إليه قادمين من عرفات، ويعد المبيت فيه من واجبات الحج، سمي بهذا الاسم لنزول الناس به زلفًا من الليل، ويطلق عليه المشعر الحرام، وهو اسمه الذي ورد في القرآن الكريم.

موقع مشعر مزدلفة

يقع مشعر مزدلفة بين مشعري عرفات ومنى، وتقدر مساحته الإجمالية بنحو 9.6 كم2، يستخدم الحجاج منها 6.8 كم2، ويطلق على المسجد الذي يتوسطه "مسجد المشعر الحرام"، وهو الذي نزل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عند قبلته، ويبعد عن مسجد الخِيف بمنى نحو 5 كم، وعن مسجد نمرة بعرفات 7 كم.

مسجد المشعر الحرام

كان مسجد المشعر الحرام قبل التوسعة السعودية، متواضع البناء، قليل المساحة، عديم السقف، له ستة أبواب، وتمت توسعته في العهد السعودي، حيث وصل طوله من الشرق إلى الغرب 90م، بينما وصل عرضه إلى 56م، وزادت طاقته الاستيعابية لتصل إلى 12 ألف مُصلٍ، وله منارتان يصل طول كل منهما إلى 32م، وله مداخل من جهاته الشرقية والشمالية والجنوبية.

المكانة الدينية لمشعر مزدلفة

في مزدلفة يصلي الحجاج المغرب والعشاء في اليوم التاسع من ذي الحجة جمعًا وقصرًا، وبها يجمعون حصى الجمرات، ويمكث بها الحجاج ليلتهم حتى صباح العاشر من ذي الحجة، قبل أن يتجهوا إلى مشعر منى، ويرخّص الذهاب منها قبل الفجر للنساء والضعفاء من الرجال.

ويمثل مشعر مزدلفة مكانًا لمبيت الحجاج في جميع جهاته إلا وادي محسّر، وهو وادٍ يفصل بينه وبين مشعر منى.

الخدمات المتوفرة في مشعر مزدلفة

تتوفر في المشعر ساحات مخصصة للمبيت، وخدمات دورات المياه، والمراكز الصحية، وبرادات المياه، وخدمات الاتصالات، والمراكز الإرشادية، وهيأت المملكة خدمات لتنظيم مواقع مبيت الحجاج بالمشعر، وتوزيعهم وفق المساحات المتناسبة مع أعداد أفواجهم، إضافة إلى تنظيم عملية الحركة المرورية وتسهيلها بمواقف واسعة، لها بوابات مخصصة للدخول وأخرى للخروج، دفعًا لعرقلة حركة السير، وسلاسة الحركة وسهولتها.

الاختبارات ذات الصلة