تم نسخ الرابط بنجاح

محافظة ينبع

saudipedia Logo
محافظة ينبع
مقالة
مدة القراءة 3 دقائق

محافظة ينبع هي إحدى محافظات منطقة المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية على ساحل البحر الأحمر، تبعد نحو 200 كلم غرب العاصمة الإدارية للمدينة المنورة، و1047 كلم عن العاصمة الرياض، وهي حاضرة تضم داخل حدودها ثلاث مدن تعكس المظاهر الرئيسة للمحافظة، هي ينبع البحر، وينبع النخل، وينبع الصناعية.

موقع محافظة ينبع 

تُصنف محافظة ينبع من الفئة (أ)، وتتبع إداريًّا لمنطقة المدينة المنورة، إلى جانب سبع محافظات أخرى، وتطل غربًا على ساحل البحر الأحمر. تحدها من الشمال محافظة العلا، وغربًا محافظة أملج التابعة لمنطقة تبوك، ومن الشرق المدينة المنورة، ومن الجنوب محافظة بدر، وتبلغ مساحتها 10,680 كلم2، وذلك مع المراكز التابعة لها، والتي يبلغ عددها 11 مركزًا.

المناخ في محافظة ينبع حار صيفًا، ومعتدل يميل إلى البرودة شتاءً، وتزداد الرطوبة في شهر سبتمبر لتصل إلى 94%، والأمطار في المحافظة قليلة في الشتاء الذي تصل الحرارة فيه إلى 12 درجة مئوية، بينما تصل أعلى درجات الحرارة إلى 49 درجة في فصل الصيف.

سكان محافظة ينبع 

تُعد ينبع ثاني أكبر المحافظات في منطقة المدينة المنورة من حيث عدد السكان، إذ يعيش فيها 16.8% من سكان منطقة المدينة المنورة، ويصل عددهم إلى 359,631 نسمة، وذلك بحسب تعداد السعودية 2022م.

الأهمية الاقتصادية لمحافظة ينبع 

تُعد محافظة ينبع قاعدة صناعية ومرفأ استراتيجيًّا في المملكة، حيث تتوسط في موقعها قارتي آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط، وتمثل 19.65% من أراضيها منطقة صناعية، وترتبط بشكل مباشر بالثروات البترولية في المنطقة الشرقية من المملكة، ممثلة في ميناء ينبع الصناعي، أكبر ميناء على ساحل البحر الأحمر لتصدير النفط الخام، يُصدّر من داخله نحو ثلاثة ملايين برميل من النفط الخام يوميًّا.

تبرز القيمة الاقتصادية لمحافظة ينبع من خلال احتضانها لمشروع الهيئة الملكية بينبع الذي يُعد أحد أهم التجمعات الصناعية بالمملكة، كما تُعد أكبر مركز لتكرير النفط في العالم، حيث يبلغ عدد مجمعات الصناعات الأساسية الضخمة بمدينة ينبع الصناعية 58 مجمعًا صناعيًا، في حين يبلغ عدد الصناعات الخفيفة والمساندة 148 صناعة.

حصلت ينبع على شهادة الآيزو في مؤشرات المدن العالمية في مجالات التنمية المستدامة، ويبلغ حجم الاستثمارات الصناعية فيها 329 مليار ريال سعودي، وهي تستحوذ على 22% من إجمالي الاستثمارات الصناعية الأجنبية في المملكة، وتُسهم بنحو 25% من الناتج المحلي الصناعي فيها.

التشكيل العمراني لمحافظة ينبع 

تشكل ينبع عمرانيًّا سلسلة من المدن تتميز كل واحدة منها عن الأخرى، تقسم إلى ثلاثة أجزاء رئيسة: ينبع البحر وينبع النخل وينبع الصناعية. إلى الشمال تقع ينبع البحر التي تطل على ساحل البحر الأحمر، وتمثل الجزء التاريخي من المدينة، إذ يعود تاريخها إلى نحو 2500 عام، وتضم ميناءً تاريخيًّا كان محطة رئيسة في طرق التجارة والحج القديمة، سكنها الضابط البريطاني توماس إدوارد الملقب بـ "لورانس العرب"، ويعد مسكنه الآن متحفًا تاريخيًا ضمن المدينة القديمة.

على ساحل البحر الأحمر جنوب ينبع البحر تتموضع ينبع الصناعية التي تضم المنشآت والمصافي النفطية، وتمثل المظهر الصناعي الاقتصادي لينبع، عبر مئات من المصانع الصغيرة التي تمارس مجموعة واسعة من الحرف المتخصصة بمهارات عالية.

وفي الجزء الشرقيّ من المحافظة تقع ينبع النخل، وهي قرية صغيرة تشتهر بكثرة مزارع النخيل وعيون الماء.

في الجهة الجنوبية تحافظ ينبع على إرثها التاريخي في حي الصور القديم، الذي تعكس مبانيه بيئة ينبع الساحلية، وهو مركز تجاري تاريخي مهم فيها، ويضم مساكن تاريخية لتجار ينبع القدماء، استخدم في تأسيسها حجر البحر وجذوع النخل والأثل، وزينت بالمشربيات، وأغلقت بالأبواب الخشبية التي تشتهر بها المدينة.

مطار محافظة ينبع 

تضم ينبع مطارًا إقليميًا، هو مطار الأمير عبدالمحسن بن عبدالعزيز، ويقع على بعد 30 كلم عن مركز المدينة.

مقالات ذات الصلة