تم نسخ الرابط بنجاح

محطة سكاكا للطاقة الشمسية

saudipedia Logo
محطة سكاكا للطاقة الشمسية
مقالة
مدة القراءة 4 دقائق

محطة سكاكا للطاقة الشمسية، أو محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية، هي أول محطة للطاقة المتجددة على مستوى المرافق في المملكة العربية السعودية، وضع حجر أساسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في عام 1440هـ/2018م، وافتتح المشروع عام 1442هـ/2021م، برعاية ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، رئيس اللجنة العليا لشؤون مزيج الطاقة لإنتاج الكهرباء وتمكين قطاع الطاقة المتجددة، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ودشَّن وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز المشروع الذي يُعدُّ بداية مشروعات الطاقة المتجددة في المملكة.

يهدف المشروع، الذي يُعدُّ أحد مشاريع مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة، إلى زيادة مستدامة لحصة الطاقة المتجددة من إجمالي مصادر الطاقة المستخدمة في توليد الكهرباء في المملكة، ويستخدم تقنية الخلايا الكهروضوئية على مساحة تبلغ نحو 6 كلم2.

ويُتوقع أن يشكِّل مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية نقلةً نوعيةً وكميةً في الطاقة المتجددة بالمملكة، وسينفذ على مراحل، وتبلغ قدرته الإنتاجية 300 ميجاواط، بتعرفة قياسية تبلغ 8.78 هللات لكل كيلوواط لكل ساعة مكافئة، تكفي لتغذية أكثر من 45 ألف منزل بالطاقة الكهربائية.

مرافق محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية والإنتاج

تتعدد مرافق المحطة التي تمتد على مساحة تصل إلى 6 كلم2 في منطقة الجوف، وتشتمل على محطة للطاقة الكهروضوئية، بما في ذلك وحدات الطاقة الشمسية الكهروضوئية المثبتة على هياكل متصلة بمحطات العاكس، وربط شبكي يضم محطة فرعية ذات جهد متوسط/جهد عالي (MV/HV) وخط علوي عالي الجهد يربط المحطة الفرعية بنظام النقل الكهربائي المملوك للشركة السعودية للكهرباء.

ربط محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية بشبكة الكهرباء

تورِّد محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية إنتاجها من الطاقة إلى الشركة السعودية للكهرباء، حيث وقّعت الشركة السعودية لشراء الطاقة، التي أسست كشركة تابعة مملوكة بالكامل من قبل الشركة السعودية للكهرباء، أول اتفاقية شراء للطاقة لمدة 25 عامًا مع شركة "أكوا باور".

ودخلت محطة سكاكا الخدمة الفعلية في عام 2019م، وبدأت العمل منذ منتصف ديسمبر لذلك العام، لتضيف إلى الطاقة السعودية كميةً مقدرةً من الكهرباء، بصفتها أول محطة للطاقة المتجددة على نطاق الحجم الكبير في الشبكة الوطنية.

ألواح الطاقة الشمسية في محطة سكاكا التي تمتد على مساحة تصل إلى 6 كلم2. (المركز الإعلامي لرؤية 2030)
ألواح الطاقة الشمسية في محطة سكاكا التي تمتد على مساحة تصل إلى 6 كلم2. (المركز الإعلامي لرؤية 2030)

محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية والطاقة المتجددة

أكدت المملكة من خلال إطلاق وتشغيل مشروع محطة سكاكا لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية مضيها في استغلال الطاقة المتجددة، وهو إلى جانب غيره من المشاريع التي يجري إنشاؤها في أنحاء المملكة، يُمثّل عناصر جوهرية في الخطط الرامية للوصول إلى مزيج الطاقة الأمثل لإنتاج الكهرباء، التي تستهدف أن تصبح حصة كلٍ من الغاز ومصادر الطاقة المتجددة في هذا المزيج نحو 50% بحلول عام 2030م، وأن يحل الغاز والطاقة المتجددة محل نحو مليون برميل بترول مكافئ من الوقود السائل يوميًّا، تستهلك كوقود في إنتاج الكهرباء وتحلية المياه وفي القطاعات الأخرى.

القدرات الوطنية في محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية

يعكس مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية دور القطاع الخاص في تطوير مشاريع البنية التحتية في المملكة، حيث جرى تطويره من قبل شركة "أكوا باور"، وهي شركة وطنية متخصصة في هذا المجال، وحققت إنجازات على مستوى توطين الوظائف، إذ إن 100% من فريق تشغيل محطة سكاكا سعوديون، 90% منهم من أبناء منطقة الجوف.

وجاء تطوير وتنفيذ المشروع في إطار الطموح الوطني للتوسع في الطاقة المتجددة، حيث طرح مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في عام 2017م، المرحلة الأولى من مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة، وضمت مشروع سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية.

وفاز تحالف لشركات القطاع الخاص في المملكة بقيادة شركة "أكوا باور" بعقد تنفيذ مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية، بعد أن قدَّم التحالف تعرفةً قياسيةً عالميةً في قطاع الطاقة الشمسية الكهروضوئية بلغت 8.781 هللات/للكيلوواط في الساعة، وبقدرة على خفض أكثر من 430 ألف طن من الانبعاثات الكربونية سنويًّا.

ولمشروع محطة سكاكا قيمته الاستثمارية الكبيرة، إذ تقدر تكلفة إنشائه بنحو 1.125 مليار ريال (300 مليون دولار)، ووفّر نحو 930 فرصة عمل في مراحل الإنشاء والتشغيل والصيانة، ويتوقع أن يُسهم بنحو 450 مليون ريال (120 مليون دولار) في الناتج المحلي الإجمالي.

استغلال مصادر الطاقة في محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية

يسهم مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية في تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030، إذ يشكِّل استغلال مصادر الطاقة المتجددة جزءًا مهمًّا من السعي إلى خفض استهلاك الوقود السائل في إنتاج الكهرباء، والوصول إلى مزيج الطاقة الأمثل.

ويعكس التوسع في مشاريع الطاقة المتجددة، عزم السعودية على الاستفادة من مصادرها الطبيعية، وتحقيق العديد من المكاسب التي تشمل رفع كفاءة استهلاك الطاقة في إنتاج الكهرباء، وتأكيد وتعزيز مستوى التزام المملكة البيئي، بخفض مستوى الانبعاثات المتسببة في الاحتباس الحراري.

وبوصف مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية أحد مشاريع الطاقة المتجددة التي تعمل عليها وزارة الطاقة، فإنه يجري تنفيذه عبر الإنتاج المستقل (IPP)، وشراء الطاقة، التي سوف تنتجها هذه المشروعات، في إطار اتفاقيات لشراء الطاقة لمدة 25 عامًا مع الشركة السعودية لشراء الطاقة.

جائزة صفقة العام لقطاع الطاقة المتجددة

يمتد الأثر الاقتصادي لمشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية إلى إنتاج الكهرباء، إلى جانب المشاريع الأخرى لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، في مناطق مختلفة من المملكة، وحققت بعض هذه المشاريع أرقامًا قياسيةً، تمثلت في تسجيل أقل تكلفة لشراء الكهرباء المنتجة من الطاقة الشمسية في العالم، وقُدِّرت الطاقة الإجمالية لهذه المشروعات بما يزيد على 3,600 ميجاواط، ستوفّر الطاقة لأكثر من 600 ألف وحدة سكنية.

وحاز مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية على التقدير الدولي في أول أعوامه، بحصوله على جائزة صفقة العام لقطاع الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لعام 2019م، وفي العام التالي حصل مشروع دومة الجندل لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح على الجائزة نفسها، وهي إحدى جوائز تمويل المشاريع الدولية (PFI Awards) السنوية، وكان ذلك هو الفوز الثاني على التوالي بحصول مشاريع سعودية للطاقة المتجددة على تقدير دولي مستقل فيما يتعلق بتحديد المعيار المرجعي لمشاريع توليد الطاقة المتجددة في المنطقة.