تم نسخ الرابط بنجاح

مواقيت الإحرام

saudipedia Logo
مواقيت الإحرام
مقالة
مدة القراءة دقيقتين

مواقيت الإحرام، هي مواقيت مكانية محددة يجب على من يريد دخول مكة بنية الحج أو العمرة المرور بأحدها للإحرام، والإحرام ركن من أركان الحج الأربعة إلى جانب الوقوف بعرفة، وطواف الإفاضة، والسعي.فُرضت هذه المواقيت تعظيمًا لبيت الله الحرام، بقصد تجنب الأفعال والأقوال المحرمة، والانشغال بفعل الخيرات وملازمة التقوى.

أسماء المواقيت المكانية ومواقعها

هناك خمسة مواقيت مكانية، أربعة حددها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والخامس حدده ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، تسهيلًا على المسلمين القادمين لمكة المكرمة من بلاد ما بين النهرين التي فُتحت في عهده، وهي مفصلة على النحو التالي:

  • ذو الحليفة أو أبيار علي، وهو ميقات أهل المدينة، ويبعد عن مكة 450 كم.7
  • الجحفة، وهو ميقات أهل الشام وأفريقيا، ويحرم الحجاج في رابغ المجاورة للجحفة بدلًا منها، ويبعد عن مكة 180 كم.8
  • قرن المنازل أو قرن الثعالب، وهو ميقات أهل نجد وأهل الخليج العربي، ويعرف بالسيل الكبير، ويضم مسجدًا ومواقف ودورات مياه، ويبعد عن مكة المكرمة 75 كم تقريبًا.9
  • يلملم القديم، وترجع تسميته إلى جبل يلملم، وهو ميقات أهل اليمن، ويحرم الناس حاليًّا من مسجد السعدية الجديد الواقع جنوب مكة المكرمة، ويبعد عنها 130 كم، كما خُصص الميقات القديم لأهل تهامة والساحل اليمني ومسلمي جنوب آسيا.10
  • ذات عرق، وهو ميقات أهل العراق، حدده عمر بن الخطاب،11 ويبعد الميقات عن مكة 100 كم،12 بالإضافة إلى وادي محرم، لحجاج الطائف وجنوب المملكة.13

ميقات أهل مكة وجدة

خصصت هذه المواقيت للقادمين إلى مكة من خارج حدود الحرم، أما أهل مكة فيحرمون من بيوتهم للحج، وللعمرة من الحِلِّ، أي من خارج حدود الحرم، كالتنعيم (مسجد في مكة المكرمة) والجعرانة وعرفة. أما أهل جدة فيحرمون من بيوتهم للحج والعمرة على حد سواء، والواجب على كل من مر بالمواقيت، قاصدًا مكة بنية الحج أو العمرة، أن يحرم منها، ومن تجاوزها متعمدًا يلزمه الرجوع إليها للإحرام منها، وإلا فعليه دم شاة يذبحها في مكة، ويوزعها على الفقراء.

ميقات القادمين جوَّا أو بحرًا

هناك أحكام تتعلق بالقادمين جوَّا بالطائرة أو بحرًا بالسفينة إذا مروا فوق الميقات أو بجواره، تسهيلًا لهم: يعلن القائد عن قرب مرورهم بمحاذاة الميقات، ليستعد الحجاج لارتداء لباس إحرامهم إذا لم يلبسوه في بيوتهم، وأغلب الحجاج والمعتمرين يلبسونه في بيوتهم، ويبدأ الرجال بالتلبية بوصفها علامةً على دخول النسك عند علمهم بمرورهم بمحاذاة الميقات.