تم نسخ الرابط بنجاح

المشلح

saudipedia Logo
المشلح
مقالة
مدة القراءة 3 دقائق

المِشْلَح أو "البشت" في السعودية، هو أحد الأسماء المحلية للعباءة العربية التقليدية، وهو رداءٌ خارجي فضفاض مفتوح من الجهة الأمامية،ويحمل رمزية ثقافية واجتماعية خليجيًّا وعربيًّا، ويُعد من أنواع الزي التقليدي في السعودية؛ إذ يرتديه عامة الناس في المناسبات والمحافل والأعياد. 

وغالبًا ما يكون مطرزًا بأنواع من الخيوط الحريرية، والزري الذهبي أو الأصفر، والفضي، والأبيض، والأحمر، وتُستخدم في تفصيله ومقاساته أشكال مختلفة من الأقمشة الداكنة والفاتحة بحسب الأذواق.

المشلح في الثقافة السعودية

يُلبس المشلح تقليديًّا في المملكة العربية السعودية فوق الثوب، ولا يقتصر لبسه على كبار السن، بل يتفاخر الشباب وصغار السن بارتدائه، وتتراوح أسعار المصنوع يدويًّا منه بحسب صناعته ودقته، وجودة الحياكة ونوعها، والأقمشة ونوع خيوط الزري، من 1,500 إلى 7,000 ريال، إذ يصل الزري الألماني مع القماش الياباني إلى 3,000 ريال، ومع القماش الكشميري من 5,000 إلى 6,000 ريال، وهناك ما هو أعلى من هذه الأسعار.

عادةً ما يزداد الإقبال على شراء المشالح في المناسبات، مثل: عيد الفطر، وعيد الأضحى، المناسبات الوطنية، والزواج، وتشهد أسعارها ارتفاعًا قبل الأعياد.

صناعة المشالح في السعودية

تشتهر المشالح التي تصنع في محافظة الأحساء شرقي السعودية بجودة التطريز والدقة في الحياكة اليدوية، إذ ارتبطت مهنة صناعة وحياكة المشالح بالأحساء كأول المدن التي بدأت صناعة وحياكة المشالح، وأحد أهم الأسواق المنتجة والمصدرة لها في المملكة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

والمشلح الأحسائي اليدوي، أو المشلح الحساوي كما يطلق عليه في التسمية المحلية، يمتاز بدقة حياكته واستخدام خيوط الحرير والقطن والصوف، وتطريز حواشيه بالزري الذهبي والفضي، وتمتد فترة حياكته من عشرة أيامٍ إلى ستة أشهر، ويمر بسبع مراحل تبدأ بمرحلة التركيب، والطوق، والهيلة، والبروج، والمقصر، ومرحلة القيطان والخبانة، وصولًا إلى مرحلة البرداخ التي يكون فيها ضرب الزري وإبراز لونه الذهبي، ويعمل على صناعته خمسة أشخاص متخصصون في كل قسم للمشلح، والمتمثلة في: تركيب الهيلة، السموط، البروج، تركيب المكسر.

وإلى جانب محافظة الأحساء، تتوفر المعامل التي تصنع المشالح آليًا في عدة مناطق، مثل: منطقة مكة المكرمة، والمدينة المنورة، كما أن مراكز بيعها متعددة؛ ففي العاصمة الرياض، تُباع المشالح في سوق "الزل" التاريخي، حيث تتوفر بألوان وأنواع متعددة تلائم الاحتياجات والأذواق المختلفة.

أنواع أقمشة المشلح

تتعدد أنواع الأقمشة المستخدمة في صناعة المشلح، إذ يجري اختيار الأقمشة الملائمة لتتناسب مع الأجواء، فهناك "المشلح الصيفي" الذي يتسم بنعومته وارتفاع سعره بالتناسب مع جودة الخيوط والمدة التي تستغرقها حياكته، ومن أنواعه: المشلح الحساوي، النجفي، السويسري، الدورقي، أبو غاط، أبو غاطين، اللندني، والياباني، وتُعد المشالح الحساوية أعلاها جودة .

وعلى عكس الأقمشة التي تُحاك منها المشالح الصيفية، تُصنع المشالح الشتوية من أقمشة بخيوط خشنة وبرية لتوفر الدفء، ومن أنواعه: وبر بوشهر، سوبر كشمير، ووبر جبرلوكس. أما المشالح الربيعية فتكون متوسطة السماكة.

تُستعمل في تفصيل المشلح ومقاساته أشكالٌ متعددة من الأقمشة الداكنة والفاتحة بحسب الأذواق، ويفضل البعض ارتداء ألوان معينة، منها اللون السكري "البيج" لهدوئه، والأسود، والأبيض، والبني، والعودي.

ارتداء المشلح في المناسبات الرسمية

في المناسبات الرسمية السعودية، يُعد ارتداء المشلح من آداب الاحترام، إذ صدر أمرٌ سامٍ بتاريخ 21 ذي الحجة 1424هـ/12 فبراير 2004م أكد على ارتدائه في المناسبات الرسمية، وتزداد أهمية ارتدائه في المناسبات الدولية، وفي حال حضور الملك وولي العهد يجب التقيد بألوان المشالح المقررة في ذلك اليوم.

 وتنص مراسم ارتداء المشلح في المملكة حسب الألوان والأيام، حيث يُلبس المشلح الأبيض يوم الجمعة، ويوم السبت المشلح البني، والأحد المشلح السكري أو الأصفر، والاثنين المشلح العودي، والثلاثاء المشلح الأسود، والأربعاء المشلح الأشقر أو البني الفاتح، والخميس المشلح البيج.

مهرجان البشت الحساوي

تحتفي وزارة الثقافة بالبشت الحساوي، بوصفه عنصرًا ثقافيًّا أصيلًا يُعبر عن الهوية السعودية، وذلك من خلال معرض يوثق قيمة البشت، وورش عمل حيّة مختصة بصناعة البشوت، إلى جانب الاحتفاء بالحرف اليدوية الوطنية، ومنها حرفة حياكة البشوت. ونظمت وزارة الثقافة في ذو القعدة 1443هـ/يونيو 2022م، مهرجان "البشت الحساوي" وسط سوق الأربعاء في محافظة الأحساء، ضمن برنامج الافتتاح الرسمي لسوق الأربعاء الشعبي.

ونظمت هيئة التراث بوزارة الثقافة في جمادى الآخرة 1445هـ/ديسمبر 2023م مهرجان البشت الحساوي في قصر إبراهيم التاريخي بمدينة الهفوف في محافظة الأحساء، وشهد العديد من الفعاليات منها: الفرق الشعبية، أداء العرضة السعودية، مسابقات ثقافية، التعرف على رحلة صياغة البشت والطريقة الصحيحة لارتدائه، وعرض ركن "قادة وبشت" صور شخصية بالبشت للملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود وأبنائه الملوك.