تم نسخ الرابط بنجاح

وزارة النقل والخدمات اللوجستية

saudipedia Logo
وزارة النقل والخدمات اللوجستية
مقالة
مدة القراءة 3 دقائق

وزارة النقل والخدمات اللوجستية هي الجهة المسؤولة عن دراسة وتصميم وتنفيذ أعمال الطرق وصيانتها، كما تشارك في تنسيق أعمال منظومة النقل والخدمات اللوجستية، إذ تؤدِّي دَوْر الجهة المشرِّعة لجميع أعمال التخطيط والتنفيذ اليومية لخدمات النقل البرِّي والبحري والجوِّي داخل المملكة، وتحرص على رَبْط السعودية بالعالم كمركز لوجستي دولي وحلقة وَصْل بين القارَّات الثلاث.

تاريخ وزارة النقل والخدمات اللوجستية

تأسست وزارة النقل في عام 1372هـ/1953م، تحت اسم وزارة المواصلات، واستمرت بهذا الاسم لنحو نصف قرن إلى أن عُدِّل عام 1424هـ/2003م إلى وزارة النقل. وفي عام 1442هـ/2021م وافق مجلس الوزراء على تعديل تسمية وزارة النقل لتصبح وزارة النقل والخدمات اللوجستية.

وزير النقل والخدمات اللوجستية

يعين وزير النقل والخدمات اللوجستية بأمر ملكي،ويكون المسؤول الأول عن الوزارة، وهو عضو في مجلس الوزراء،ويشمل منصبه رئاسة عدة مجالس إدارية، منها: الهيئة العامة للنقل،والهيئة العامة للموانئ، والشركة السعودية للخطوط الحديدية، والهيئة العامة للطيران المدني، والمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية.

تعادل طبيعة عمل وزارة النقل والخدمات اللوجستية السعودية مهام وزارات النقل في البلدان الأخرى، وتدير معظم أعمالها من مقرها الرئيس في العاصمة الرياض، ولها مركز اتصال موحد 938.

الهيكل التنظيمي لوزارة النقل والخدمات اللوجستية

يضم الهيكل التنظيمي لوزارة النقل والخدمات اللوجستية أربع وكالات تشرف على عدة إدارات، هي: وكالة الوزارة للتخطيط وتطوير القطاع، ووكالة الوزارة لإنشاء الطرق، ووكالة الوزارة للتشغيل وصيانة الطرق، ووكالة الوزارة للخدمات اللوجستية.

منظومة النقل في السعودية

تشمل منظومة النقل في السعودية كلًّا من النقل الجوي والنقل البري والنقل البحري، وقطاع الطرق وقطاع الخدمات اللوجستية.

يصل عدد الجسور التي نفذتها الوزارة إلى نحو خمسة آلاف جسر، وتبلغ أطوال الطرق المنجزة نحو 72 ألف كلم، منها أكثر من خمسة آلاف كلم طرق سريعة. وتصل أطوال الطرق المزدوجة لأكثر من 12 ألف كلم، وتقدر أطوال الطرق الترابية الممهدة بنحو 144 ألف كلم.وتوجد في المملكة عشرة موانئ و240 رصيفًا تستقبل 13 ألف سفينة وتسعة ملايين حاوية. ويصل العدد الكلي للمطارات ما بين دولي وداخلي إلى 29 مطارًا.

الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية

أطلق ولي العهد رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في 1442هـ/2021م الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، التي تهدف لترسيخ مكانة المملكة مركزًا لوجستيًا عالميًا يربط القارات الثلاث، والارتقاء بخدمات ووسائل النقل كافة، وتعزيز التكامل في منظومة الخدمات اللوجستية وأنماط النقل الحديثة، لدعم مسيرة التنمية الشاملة في المملكة.

وتتضمن الاستراتيجية حزمة من المشروعات الكبرى الممكِّنة لتحقيق المستهدفات الاقتصادية والاجتماعية، واعتماد نماذج حوكمة فاعلة لتعزيز العمل المؤسسي في منظومة النقل، بما يتفق مع تغير مسمى الوزارة من وزارة النقل إلى وزارة النقل والخدمات اللوجستية.

وتسهم الاستراتيجية في تعزيز القدرات البشرية والفنية في قطاع النقل والخدمات اللوجستية بالمملكة، وتعزز الارتباط بالاقتصاد العالمي، وتمكن المملكة من استثمار موقعها الجغرافي الذي يتوسط القارات الثلاث في تنويع اقتصادها، من خلال تأسيس صناعة متقدمة من الخدمات اللوجستية، وبناء منظومات عالية الجودة من الخدمات، وتطبيق نماذج عمل تنافسية لتعزيز الإنتاجية والاستدامة في قطاع الخدمات اللوجستية، بوصفه محوراً رئيساً في برامج رؤية المملكة 2030.

وتركز  الاستراتيجية على تطوير البنى التحتية، وإطلاق عدد من المنصات والمناطق اللوجستية في المملكة، وتطبيق أنظمة تشغيل متطورة، وتعزيز الشراكات الفاعلة بين المنظومة الحكومية والقطاع الخاص لتحقيق أربعة أهداف رئيسة، هي: تعزيز مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي، والارتقاء بجودة الحياة في المدن السعودية، وتحقيق التوازن في الميزانية العامة، وتحسين أداء الجهاز الحكومي.

مبادرات وزارة النقل والخدمات اللوجستية

أطلقت الوزارة عدة مبادرات، منها: رفع معدلات الأمان في مشاريع الطرق الحالية والجديدة،ومبادرة خفض وفيات حوادث الطرق، والتوسع في تطبيق أنظمة النقل الذكية على الطرق وفي المركبات بأنواعها وزيادة فاعلية مختلف وسائل النقل.