تم نسخ الرابط بنجاح
saudipedia Logo
شجرة الأراك
مقالة
مدة القراءة دقيقتين

شجرة الأراك، هي شجرة مُعمّرة دائمة الخضرة، تكثر زراعتها في منطقة جازان جنوب غرب المملكة العربية السعودية، ومناطق مكة المكرمة والمدينة المنورة وعسير، وتُسمى علميًا باسم "سالفادورا بيرسيكا"، يستخرج من جذورها "السواك" الذي يستخدم لتنظيف الفم والأسنان، وهي شجرة مقاومة للملوحة وتتحمل جميع الظروف الجوية، وهي من الفصيلة الأراكية، وبطيئة النمو ويصل ارتفاعها إلى نحو 6-7م، وتنمو في الأماكن الحارة والاستوائية، والأودية، وتقل في الجبال.

سمات شجرة الأراك

لشجرة الأراك أوراق بيضاوية ملساء ومتقابلة، يبلغ طول الورقة من 2سم إلى 5 سم، وهي دائمة الخضرة، تمتد إلى الأعلى والجوانب من خلال فروع شائكة، وتشبه الشجرة الواحدة الغابة في شكلها، وأزهار الأراك صفراء مخضرّة، وثمرتها أكبر من حبة الحمص، يكون لونها في البداية أخضر ثم يحمرّ ويسوّد، وتصبح بعدها صالحة للأكل وحلوة المذاق، وتحوي بذرة واحدة وتكون محمولة على شكل عناقيد. 

نمو شجرة الأراك

يتأقلم شجر الأراك مع ظروف الجفاف، كما أنه مقاوم للملوحة، وينمو مع وجود المياه الجوفية، وفي الأودية، والمناطق ذات الرطوبة الموسمية، وبجوار خطوط الصرف. ولها فروع منحنية ذات رائحة زكية، والأوراق فاتحة إلى قاتمة الخضرة، وتناسب زراعتها التربة الرملية والمناطق ذات مستوى الماء الأرضي العالي، وهي مقاومة للجفاف، والري العميق في الصيف يحسّن مظهرها.

ثمار شجرة الأراك

يُستخرج من شجرة الأراك نوعان من الثمار، يعرف الأول بـ"الغيلة"، ويكون على شكل حبات صغيرة الحجم حمراء، والثاني يعرف بـ"الكباث"، وهو أحمر اللون، ويكبر الغيلة في الحجم، إذ يقترب من حجم حبة العنب، والنوعان صالحان للأكل.كما تستخدم بعض ثمار الأراك المسماة "الحدر" لإطعام الماشية، إذ يُعدُّ مدرًّا للحليب ويضيف له نكهة.

استخدامات شجرة الأراك

تستخرج من جذور شجرة الأراك أعواد السواك، وتقص عادة بحجم استدارة الإصبع، وبطول 15-25 سم، لونها بني يميل للسمرة إذا كانت جافة، وإلى الخضرة إذا كانت رطبة، كما يؤخذ السواك من فروع الشجرة وأغصانها، لكن الإقبال عليه في هذه الحالة يكون أقل. 

ويؤخذ السواك من شجرة الأراك البالغة من العمر سنتين أو ثلاث سنوات، وهو عبارة عن ألياف كثيفة وناعمة، أشبه بفرشاة الأسنان، وتستخدم عن طريق قطع رأس السواك، وإزالة القشرة الخارجيّة للجزء المراد استخدامه، وترطيبه ثم استخدامه لتنظيف الفم والأسنان.وبسبب مقاومة شجرة الأراك للملوحة، يمكن استخدامها في استصلاح الأراضي الملحية، وتستخدم أوراقها علفًا للحيوانات، وتصلح للاستخدام كسياج نباتي، أو مصدات رياح، وفي تثبيت الكثبان الرملية واستصلاحها، ولا تحتاج إلى عناية.

مقالات ذات الصلة