تم نسخ الرابط بنجاح

الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيا (تبادل)

saudipedia Logo
الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيا (تبادل)
مقالة
مدة القراءة 3 دقائق

الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيا (تبادل)، هي شركة مملوكة بالكامل لشركة «عِلم»،  تعمل على تنمية التجارة وحركة الاستيراد والتصدير، وتسهيل التعاملات التجارية من خلال الربط بين أصحاب المصلحة وتحسين التواصل، إضافة إلى تقديم الحلول الإلكترونية التي تمكن التبادل الفعال للمعلومات والسلع والخدمات عبر القطاعين الحكومي والأعمال، يقع مقرها الرئيس في العاصمة الرياض.

تأسيس الشركة السعودية لتبادل المعلومات

تأسست الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيا بالمرسوم الملكي رقم (م/29) الصادر في عام 1430هـ/2009 م وبناءً على قرار مجلس الوزراء،للاستثمار في أنشطة تقنية المعلومات والاتصالات والصناعات المعرفية على أسس تجارية، لتطوير البرامج والأنظمة وتطبيقات الاتصالات وتقنية المعلومات، وحلول التعاملات الإلكترونية؛ لتعزيز تبادل ونقل المعلومات إلكترونيا بين مصلحة الجمارك والجهات ذات العلاقة بخدمات التصدير والاستيراد من قطاعات حكومية وتجاري. 

في عام 1441هـ/2020م، وقعت شركة علم اتفاقية شراء كامل أسهم شركة تبادل من صندوق الاستثمارات العامة، مع الاحتفاظ بعلامتها التجارية وهويتها، واستمرار إدارتها التنفيذية في تشغيلها وتقديم التقارير لمجلس إدارتها.

تعمل الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيا على بناء استراتيجيات فعالة تحقق أعلى معايير الجودة، وتوسع مدى تطبيق الحلول وعولمتها وتطويرها، كما تعمل على تحقيق الاستدامة من خلال ضمان رضا العملاء بتحسين تجربة المستخدم والتطور المستمر ومتابعة التشغيل.

أهداف الشركة السعودية لتبادل المعلومات

تسعى شركة تبادل للتقدم بالمملكة من المرتبة الـ49 إلى المرتبة الـ25 عالميًّا والأولى إقليميًّا في مؤشر أداء الخدمات اللوجستية، وذلك من خلال ابتكار الحلول الرقمية الآمنة للقطاع اللوجستي. في 2017م بدأت بتنفيذ الارتباط الإلكتروني للجهات المشتركة في عمليات الاستيراد والتصدير عبر منظومة موحدة. أطلقت منصة فسح (FASAH ) في 2018م، وهي منصة إلكترونية يتمكن من خلالها المستورد والمصدر والمخلص الجمركي من إنجاز معاملاتهم إلكترونيا.

إسهامات منصة فسح التابعة للشركة السعودية لتبادل المعلومات

أسهمت منصة فسح التابعة للشركة السعودية لتبادل المعلومات في تسريع العمليات التجارية وتعزيز ثقة المستثمرين الأجانب، ورفعت مستوى الشفافية في العمليات، إضافة إلى تسهيل متابعة الفسح إلكترونيا، وعمل فسح الحاويات خلال 24 ساعة، والذي بدوره قلل مدة استلام الشحنات في الموانئ إلى أقل من 30 دقيقة، وبذلك استطاعت الشركة أن توفر المال والجهد، حيث بلغت قيمة الوفر الذي حققته منذ انطلاقها حتى أواخر 2020م نحو مليار ريال وأكثر من 34 مليون ساعة عمل.

وتخدم منصة فسح اليوم أكثر من 52,486 مستورِدًا ومصدِّرًا، و3,349 مخلِّصًا جمركيًّا، و154 وكيل شحن، إضافة إلى العشرات من مشغلي الموانئ والقطارات والمختبرات الخاصة ووكلاء السيارات والبريد السريع، وذلك عبر 8 مطارات، و13 منفذًا بريًّا، و12 ميناء بحريًّا، وميناء جاف واحد.

إطلاق الشركة السعودية لتبادل المعلومات نظام إدارة الشاحنات

أطلقت السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيا في عام 2019م، نظام إدارة الشاحنات لأتمتة تشغيل الشاحنات الواردة والصادرة وإدارتها وتحسينها، من خلال تقليل وقت الوصول إلى منصة فسح الموانئ، وتسهيل إجراءات الدخول والخروج للشاحنات، مما يساعد على زيادة السعة التشغيلية للمنافذ الجمركية، وتخفيف الازدحام المروري، ورفع مستوى الكفاءة التشغيلية لمنظومة العمل في الموانئ، وتسهيل حركة التحميل والتفريغ.

وقدمت السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيا حلولا مالية كمنصة وثاق (WATHAQ) التي أطلقت في 2020م والتي تعمل على تمكين المستخدم من الاطلاع على الضمانات البنكية وإصدارها بشكل مباشر من خلال الربط الإلكتروني الآمن بين المستخدم والبنوك والجهات ذات العلاقة، حيث تعد هذه المنصة الأولى من نوعها في المملكة، وخدمة فسح باي (FASAH-PAY) التي تلبي احتياجات العملاء من قطاع الأعمال B2B والعملاء من الحكومة إلى القطاع الخاص G2B لرقمنة الفواتير المدفوعة بسهولة.