تم نسخ الرابط بنجاح

مشروع صدارة

saudipedia Logo
مشروع صدارة
مقالة
مدة القراءة 4 دقائق

مشروع صدارة، هو مشروع مشترك بين أرامكو السعودية وشركة داو كيميكال كومباني الأمريكية، تأسس في أكتوبر 2011م، في مدينة الجبيل، وتُعد صدارة أكبر مجمع كيميائيات متكامل في العالم بُنيَ على مرحلة واحدة، وتستخدم الشركة لقيمًا يتألف من 85 مليون قدم3 قياسية في اليوم من الإيثان، و53 ألف برميل في اليوم من النفتا، وتزيد طاقتها الإنتاجية على ثلاثة ملايين طن سنويًّا من الكيميائيات الأساسية ذات القيمة المضافة العالية واللدائن عالية الأداء.

تُعد صدارة أيضًا أكبر موقع متكامل للإيزوسيانات في العالم، ويحق لها تسويق جميع المنتجات المطروحة للبيع داخل المملكة، بالإضافة إلى منطقة الشرق الأوسط نطاقًا، وتضطلع شركة داو بتسويق أي كميات متبقية خارج الشرق الأوسط، وتشمل أسواق المنتجات النهائية لصدارة صناعة العقاقير الطبية والسيارات والسلع الاستهلاكية.

تبلغ حصة أرامكو السعودية في شركة صدارة للكيميائيات 65%، وشركة داو كيميكال كومباني 35%. ويتكون المجمع الكيميائي للشركة من 26 مصنعًا عالميَّ المستوى. وتسعى "صدارة" لتكون ضمن قائمة أكبر 500 شركة على مستوى العالم في أول عام من دخولها طور التشغيل الكامل، كما تسعى لخلق قيمة مضافة من خلال الكيمياء، وتلتزم في الوقت نفسه بالمساهمة في التنوُّع الاقتصادي، وتنمية قطاع الصناعات التحويلية في المملكة العربية السعودية.

استثمارات مشروع صدارة

يبلغ حجم استثمارات المشروع الإجمالية نحو 75 مليار ريال (20 مليار دولار ). وتعمل "صدارة" على تصنيع منتجات تصنع لأول مرة في المملكة، ومن ذلك أول مصانع بالمملكة لإنتاج الأيزوسيانات والبوليولز (البولي يوريثان)، وسيكون لهذا التوجه الفضل في تصنيع منتجات عديدة غير موجودة حاليًّا بالمملكة، أو تتوافر فقط من خلال استيراد المواد الخام اللازمة لتصنيعها.

مساحة مجمع صدارة

أُنشئَ مجمعُ صدارة على مساحة 6 كلم2، وبلغ مقدار الخرسانة المُستخدمة في المشروع مليون قدم3 (ما يكفي لبناء جسر الملك فهد الذي يربط المملكة العربية السعودية بمملكة البحرين ثلاث مرات)، كما استخدم في إنشائه أكثر من 160 ألف طن من الفولاذ (ما يكفي لبناء جسر قولدن قيت في سان فرانسيسكو مرتين)، فيما بلغ طول شبكة الأنابيب في مشروع صدارة 2,500 كلم (ما يعادل المسافة بين الجبيل وجدة مرتين).

الأعمال الإنشائية والإنتاجية في مشروع صدارة

تسارعت الأعمال الإنشائية والإنتاجية في مشروع صدارة، حيث بدأ في عام 2013م إنشاء معمل بيروكسيد الهيدروجين، ثم في عام 2014م دخلت المصفاة حيز التشغيل الكامل.

وفي عام 2015م، بدأ تشغيل أول معمل للبولي إيثيلين السائل، وفي العام نفسه صنَّفت الهيئة العامة للاستثمار في المملكة (وزارة الاستثمار حاليا) "صدارة" على أنه مشروع "استراتيجي"، وفي العام التالي مباشرة بدأ التشغيل التجاري لمعمل البيوتانول، ومعه التدشين الرسمي للمشروع، وكذلك بدء تشغيل وحدة التكسير مختلطة اللقيم.

وفي عام 2016م، حقق المشروع إنجازًا تاريخيًّا مع بدء تشغيل وحدة التكسير المختلطة اللقيم، ليكون بذلك أول مصنع كيميائيات في دول الخليج العربي قادرًا على تكسير النفتا، وتعمل وحدة التكسير على فصل الإيثان والنفتا لإنتاج جزيئات جديدة، مثل: الإيثلين والبروبيلين، مما يتيح إنتاج مجموعة متنوعة من اللدائن والمنتجات الكيميائية المصممة للوفاء بالمعايير الدقيقة لمختلف القطاعات، مثل: التغليف المتقدم، والإنشاءات، والأجهزة الإلكترونية والأثاث وصناعة السيارات.

وشهد عام 2017م عددًا من عمليات التشغيل، حيث بدأ بتشغيل أول معمل للبوليولات، وتشغيل مرافق إنتاج الأمينات والبوليمر الميثيلين ثنائي الفينيل ثنائي الإيزوسيانات (PMDI)، كما بدأ التشغيل التجريبي لآخر معمل من معامل الشركة، وكذلك الأعمال التجارية للمشروع بشكل كامل.

الشراكة بين شركة صدارة والهيئة الملكية للجبيل وينبع

ثمة شراكة قوية أخرى بين شركة صدارة والهيئة الملكية للجبيل وينبع، ساعدت بدورها أرامكو السعودية على بناء مجمع بلاس كيم للصناعات الكيميائية والتحويلية، وهو أحد المشاريع الرئيسة لتحقيق القيمة الكاملة لمجمع صدارة.

مجمع بلاس كيم

يقع مجمع بلاس كيم، الذي يمتد على مساحة تصل إلى 12 كلم2، في مدينة الجبيل الصناعية الثانية بالقرب من مجمع التصنيع الجديد التابع لصدارة، ويُخصص هذا المجمع بشكل حصري للصناعات الكيميائية والتحويلية، ويستفيد بشكل مباشر وغير مباشر من منتجات صدارة، ومن المواد الخام التي يوفرها موردون آخرون، ويضم الموقع قطاعين أساسيين، هما: مجمع الصناعات الكيميائية، ومجمع الصناعات التحويلية.

من خلال إتاحة الفرصة لتيسير الحصول على مجموعة واسعة ومميزة من المنتجات الكيميائية والبنى الأساسية الصناعية والتنظيمية القوية لمشروع صدارة؛ يمكن لمجمع بلاس كيم أن يساعد المستثمرين في تحويل اللقيم إلى منتجات نهائية عالية القيمة.

أعمال شركة صدارة

يُعد تطويع الكيمياء لمصلحة المستهلك النهائي من الأعمال الأساسية في شركة صدارة، إذ تستطيع وحدة التكسير البخارية مختلطة اللقيم، التي تعمل على تكسير الإيثان والنفتا لتشكيل جزيئات جديدة تتضمن الإيثيلين والبروبيلين، إنتاج مجموعة متنوعة من المنتجات البلاستيكية والكيميائية.

يتفرد مجمع صدارة للكيميائيات بين المجمعات البتروكيميائية بأنه الوحيد من نوعه في المملكة وفي منطقة الخليج العربي يقوم بتكسير النافثا. ويساعد ذلك في إيجاد صناعات ومنتجات كيميائية متخصصة وجديدة في المملكة، وكذلك تمكين قطاع الصناعات الكيميائية السعودية من الانطلاق لتجاوز نطاق المنتجات الموجودة حالياً. كما يساعد ذلك في خلق منتجات وسيطة جديدة، تعمل بدورها على خلق العديد من الفرص الجديدة في مجال الصناعات التحويلية.

واصلت شركة "صدارة" للكيميائيات تطوير أنشطتها واستثماراتها وأكملت في محرم 1443هـ/ سبتمبر 2021م، الأعمال الإنشائية لمشروع خطي أنابيب أكسيد الإيثيلين (EO) وأكسيد البروبيلين (PO) ومحطة التوزيع التي ستقوم بإمداد المواد الأولية من أكسيد الإيثيلين وأكسيد البروبيلين إلى المستثمرين في مجمع الصناعات الكيميائية والتحويلية "بلاسكيم". ويمتد خط أنابيب أكسيد الإيثيلين لحوالي 6.8 كلم، فيما يمتد خط أنابيب أكسيد البروبيلين لحوالي 6.2 كلم.

تمثل منتجات "صدارة" قيمة عالية في الاستخدام النهائي حيث تُعد منتجات مثل أكسيد الإيثيلين وأكسيد البروبيلين عنصرًا أساسيًا في تمكين وتصنيع العديد من التطبيقات المهمة للمملكة في عدد من الصناعات التحويلية الرئيسة، مثل كيميائيات النفط والغاز، ومواد الإنشاء، والمنظفات، ومنتجات العناية المنزلية والشخصية، والمواد الكيميائية لمعالجة المياه، والمواد الكيميائية للتعدين، وتطبيقات التغليف والطلاء، والمستحضرات الصيدلانية، وأعلاف الحيوانات، وغيرها من التطبيقات.

الاختبارات ذات الصلة