تم نسخ الرابط بنجاح
saudipedia Logo
جائزة الحكومة الرقمية
مقالة
مدة القراءة دقيقتين

جائزة الحكومة الرقمية، هي جائزة لدعم الابتكار الحكومي الرقمي من أجل تعزيز مجتمع رقمي متكامل يوفر خدمات رقمية مبتكرة تحسن جودة الحياة وفقًا لمستهدفات رؤية السعودية 2030، من خلال تحفيز الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية للوصول لأعلى المعايير المحلية والعالمية أثناء رحلة التحول الرقمي. أصدرتها وعملت على تنظيمها هيئة الحكومة الرقمية، وتتضمن أربع فئات رئيسة تصنف إلى فئات مؤسسية وفئات فردية.

أهداف جائزة الحكومة الرقمية

تهدف جائزة الحكومة الرقمية إلى إبراز التميز في الأداء الحكومي، وتوثيق أفضل الحلول الرقمية لتمكين وتسريع التحول الرقمي المستدام، وطرح حلول رقمية مبتكرة للإسهام في خلق فرص تطويرية وإبداعية في القطاع الحكومي، وتبني أعلى المعايير المحلية والعالمية أثناء رحلة التحول الرقمي، ورفع كفاءة العمل الحكومي.

تنظيم جائزة الحكومة الرقمية

تعتبر هيئة الحكومة الرقمية الجهة المنظمة لجائزة الحكومة الرقمية، ولا يشمل ذلك التحكيم  في الجائزة بهدف ضمان الحيادية والشفافية في التقييم، وتكتفي الهيئة بالتنظيم والإشراف والتنسيق بين المشاركين والمحكمين.

 وتضم لجنة تحكيم الجائزة نخبة من الخبراء والمختصين المستقلين عن هيئة الحكومة الرقمية، ويتم اختيار أعضاء لجنة التحكيم وفقًا لخبراتهم وإسهاماتهم في عدد من الجوائز المحلية والدولية في هذا المجال؛ إذ يعمل فريق التحكيم من خلال ورشة عمل مستقلة تقيم الترشيحات المقدمة للجائزة في فترة زمنية محددة.

الفئات المستهدفة لجائزة الحكومة الرقمية

تعمل جائزة الحكومة الرقمية على تمكين تطوير الخدمات الحكومية الرقمية في المملكة عبر المنافسة على الابتكار والإبداع الرقمي، مستهدفةً جميع الجهات الحكومية في المملكة، وتتيح لهم المشاركة وتقديم الخدمات والمشاريع الرقمية للمنافسة في الفئات المؤسسية للجائزة، إضافة إلى مشاركة الجهات الحكومية في الفئات الفردية للجائزة، من خلال ترشيح موظفيها المتميزين في مجال التحول الرقمي للمنافسة.

ومن الفئات المؤسسية؛ فئة أفضل خدمة حكومية رقمية؛ وخصصت للجهات الحكومية المتميزة في تقديم الخدمات الرقمية، وتكون المشاركة من خلال تقديم خدمة متكاملة تراعي مفهوم مركزية المستفيد، وتقدم تجربة مستخدم فعالة، وفئة أفضل استخدام للتقنيات الناشئة؛ وخصصت للجهات الحكومية المتميزة في تبني التقنيات الناشئة من أجل رفع كفاءة الإجراءات والعمليات التشغيلية في الأداء الحكومي، وتشمل هذه التقنيات: الذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي، والروبوت، والحوسبة السحابية، وسلاسل الكتل، وإنترنت الأشياء، ومحاكاة الواقع، والبيانات الضخمة، والأمن السيبراني، وغيرها من التقنيات الحديثة الفعالة التي تمكن الجهات الحكومية من تحقيق تقدم ملحوظ في كفاءة وسرعة أداء عملياتها ومخرجاتها.

وتضم الفئات الفردية: أفضل قائد رقمي؛ إذ تُمنح جائزة هذه الفئة لأفضل موظف حكومي يشغل وظيفة قيادية وكان لجهوده الأثر الواضح في دعم التحول الرقمي وتعدى تأثيره ليصل إلى من حوله من زملاء ومرؤوسين، وجائزة أفضل موظف واعد وتُمنح جائزة هذه الفئة لأفضل موظف نشط في مجال الابتكار والتحول الرقمي، يبذل جهودًا واضحة لدعم مسيرة التحول الرقمي في المنظومة.

مقالات ذات الصلة