تم نسخ الرابط بنجاح

واحة دومة الجندل

saudipedia Logo
واحة دومة الجندل
مقالة
مدة القراءة دقيقتين

واحة دومة الجندل، هي أحد المواقع الأثرية التاريخية في محافظة دومة الجندل التابعة لمنطقة الجوف شمال غرب المملكة العربية السعوديّة، أُدرجت عام 1441هـ/2020م ضمن قائمة التراث الإسلامي التابعة للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة.

المحتويات التراثية لواحة دومة الجندل

تحتوي الواحة على عدة معالم تاريخية في منطقة الجوف، منها: قلعة مارد ومسجد عمر بن الخطاب رضي الله عنه وحي الدرع وسوق دومة الجندل التاريخي، إضافة إلى متحف الجوف الإقليمي.

معالم واحة دومة الجندل

تُعدّ قلعة مارد من معالم واحة دومة الجندل البارزة، وقد ورد ذكرها عندما حاولت زنوبيا ملكة تدمر اقتحام القلعة وفشلت في ذلك، وقالت مقولتها الشهيرة "تمرد مارد وعز الأبلق". تقع القلعة على تل مرتفع في الطرف الجنوبي من مدينة دومة الجندل القديمة، ويحيط بها سور يحتوي على أربعة أبراج كانت تستخدم للمراقبة، وداخلها مجموعة من الغرف إضافة إلى بئر عميقة. أعيد بناء بعض من أجزاء القلعة لكن الجزء الأكبر بقي على حالته القديمة، كما أجريت حفريات على الجزء السفلي منها عام 1396هـ/1976م ووجدت بها آثار نبطية ورومانية تعود للقرنين الأول والثاني بعد الميلاد.

وتحتضن واحة دومة الجندل مسجد عمر بن الخطاب في الجهة الجنوبية من حي الدرع، وهو أحد المساجد التاريخية في المملكة، و يتبع تخطيط المساجد الأولى في الإسلام، كمسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد بني بأمر من الخليفة عمر بن الخطاب في سنة 16هـ/637م، عندما كان متجهًا إلى بيت المقدس، كما أن مئذنة المسجد يبلغ طولها 12,7م تقريبًا، وتقع في الركن الجنوبي الغربي منه، ولا يزال المسجد محافظًا على طرازه وشكله القديم، مما أكسبه أهمية تاريخية.

الخلفية التاريخية لمعالم واحة دومة الجندل

تعود المباني الموجودة بحي الدرع إلى العصر الإسلامي الوسيط، ولكن الطبقات الأثرية التي بنيت عليها تعود إلى منتصف الألف الأول قبل الميلاد، ويتكون الحي من بيوت حجرية متلاصقة وأزقة يغطي بعضها أقواس، ويوجد بعض البيوت في الحي تتألف من طابقين ومسقوفة بالأثل وسعف النخيل، وتقع المباني بين البساتين والأشجار ومسارب المياه التي كانت تزود سكانها بالمياه من الينابيع القريبة.