تم نسخ الرابط بنجاح

مسابقة ضوء لدعم الأفلام

saudipedia Logo
مسابقة ضوء لدعم الأفلام
مقالة
مدة القراءة 3 دقائق

مسابقة ضوء لدعم الأفلام، هي مسابقة سعودية دورية، تتقاطع فكرتها الرئيسة مع مسابقات عروض المواهب العالمية، إلا أنها مسابقة غير متلفزة، ومختصة بالإبداع في قطاع الأفلام، أنشأتها وزارة الثقافة في المملكة العربية السعودية، وأشرفت عليها لاحقًا هيئة الأفلام، بدأت دورتها الأولى في 29 محرم 1441هـ/ 29 سبتمبر 2019م، وتتضمن أربعة مسارات للمشاركة، وتمنح الفائزين جوائز داعمة لمشاريعهم. 

أهداف مسابقة ضوء لدعم الأفلام

تهدف مسابقة ضوء إلى دعم صناع الأفلام السعوديين من محترفين وطلاب متخصصين في المجال؛ لتقديم محتوى سينمائي سعودي مبتكر عبر المنصات المحلية والعالمية، كما تعمل المسابقة ضمن مستهدفات برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية السعودية 2030، إذ تهدف إلى إبراز المواهب المحلية، ودعمها، وتطويرها، لإثراء المحتوى السينمائي السعودي، وتأهيل الموهوبين للمنافسة في مجال صناعة الأفلام، وتأسيس مسارات مهنية واضحة للعاملين في المجال، بما يضمن تطوره.

المشاركة في مسابقة ضوء لدعم الأفلام 

تتيح مسابقة ضوء لدعم الأفلام المشاركة في أربعة مسارات، هي:

- نصوص تحت التطوير: مسار مخصص لنصوص الأفلام غير المكتملة (الأفلام الطويلة)، ويكون دعمها عبر توفير الخبراء والمختصين في المجال، لتطوير النصوص غير المكتملة.

- نصوص مكتملة: مخصص لنصوص الأفلام المكتملة (الأفلام القصيرة والطويلة)، وتُدعم ماديًّا بشكل كلي أو جزئي، لتحويل النصوص المكتملة إلى أفلام.

- أفلام مكتملة: مخصص للأفلام المكتملة (القصيرة أو الطويلة)، التي لم تُعرض بعد، ويكون الدعم عبر خطة تسويق محليًّا وعالميًّا، حتى تصل تلك الأفلام إلى منصات العرض المحلية والدولية، بالتعاون مع شركات التوزيع أو المهرجانات.

- مشاريع طلاب صناعة الأفلام: يخصص هذا المسار للطلاب والطالبات السعوديين، المتخصصين في صناعة الأفلام في الخارج، لتنفيذ مشاريع تخرجهم، ويُقدم المسار لهم دعمًا جزئيًّا أو كليًّا لإنتاج أفلام بمحتوى وطابع سعوديَّيْن، وبمقاييس عالمية.

تخضع المشاركات لتقييم لجنة متخصصة، وتمر بعدة مراحل، تبدأ بالتسجيل، ثم التصفيات، وتتبعها مرحلة الترشيح، تليها مرحلة التحكيم، وفي المرحلة الأخيرة تظهر النتائج، ويُعلن عن المشاركات الفائزة.

الدورة الأولى لمسابقة ضوء لدعم الأفلام

استمرت الدورة الأولى لمسابقة ضوء لدعم الأفلام نحو خمسة أشهر، ومرت بخمس مراحل، أُعلن عن نتائجها في 25 جمادى الآخرة 1441هـ/20 فبراير 2020م.

فاز في الدورة الأولى للمسابقة 19 متقدمًا في مسار "النصوص المكتملة" للأفلام الطويلة والقصيرة، وفاز اثنان من المتقدمين بمسار "نصوص تحت التطوير" في الأفلام الطويلة، أما في مسار "مشاريع طلاب صناعة الأفلام" ففاز ثلاثة متقدمين في الأفلام القصيرة والطويلة، فيما فاز اثنان من المتقدمين في الأفلام الطويلة لمسار"الأفلام المكتملة".

وقدمت المسابقة في دورتها الأولى تمويلًا بنحو 40 مليون ريال لمشاريع الفائزين، دعمًا لإنتاجها وعرضها في المهرجانات المحلية والعالمية.

إنتاج أربعة أفلام ضمن مسابقة ضوء لدعم الأفلام

في  11 صفر 1444 هـ/ 7 سبتمبر 2022 م أعلنت هيئة الأفلام عن استكمال إنتاج أربة مشروعات سينمائية مميزة، بقيادة الفائزين في مسابقة ضوء لدعم الأفلام، وهي: فيلم "بين الرمال" كتبه وأخرجه محمد العطاوي، وفيلم "قصيدة الغراب" من إخراج محمد السلمان، وفيلم "نورة" كتبه وأخرجه توفيق الزايدي، وفيلم "ديرة أجدادي" من إخراج دانية الحمراني، حيث أنهت تصوير هذه الأفلام في شهر أغسطس2022م.

برنامج لتطوير النصوص الفائزة بمسابقة ضوء لدعم الأفلام

أطلقت هيئة الأفلام في 18 رجب 1442هـ/2 مارس 2021م البرنامج الأول من سلسلة برامج تدريبية لصنّاع الأفلام السعوديين الفائزين في مسابقة "ضوء" لدعم الأفلام، وذلك بهدف تطوير نصوص وسيناريوهات مشاريعهم الفائزة عبر ورش عمل ومحاضرات شارك فيها الفائزون إلى جانب خبراء في كتابة النصوص السينمائية. وشمل نطاق البرنامج التدريبي مسارين، أولهما خاص بمسار "نصوص مكتملة"، والثاني "نصوص تحت التطوير".

النسخة المحدثة من "ضوء" لدعم الأفلام

في  10 جمادى الأولى 1444 هـ/ 4 ديسمبر 2022 م أعلنت هيئة الأفلام، على هامش مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، إطلاقَ النسخة المحدثة من "ضوء" لدعم الأفلام، وفق توجه جديد لدعم صنّاع الأفلام السعوديين المحترفين عبر تقديم الدعم النقدي غير المسترد لشركات ومؤسسات الإنتاج السينمائي في السعودية

وتهدف هيئة الأفلام من التوجه الجديد إلى تعزيز منظومة المحتوى الإبداعي في المملكة، عبر تشجيع صنّاع الأفلام وشركات الإنتاج على إنتاج أفلام طويلة وقصيرة تواكب المستوى العالمي، وإثراء الأفلام المحلية عبر تقديم الدعم النقدي، واشترطت الهيئة أن تكون جميع الأفلام المنفذة والمدعومة من تنفيذ المحترفين من صنّاع الأفلام الطويلة والقصيرة، سواءً المواطنين، أم مواليد المملكة، أم أبناء المواطنات.  

 وتتكون النسخة المحدثة من مسارين؛ أولهما مسار الأفلام الطويلة الذي يوفر الدعم للأفلام التي لا تقل مدتها عن 40 دقيقة كحدٍ أدنى للفيلم الواحد، فيما خُصص المسار الثاني لدعم الأفلام القصيرة التي لا تزيد مدتها عن 40 دقيقة كحدٍ أقصى للفيلم، ويشمل كلا المسارين فئات الأفلام الروائية، والوثائقية، وأفلام الرسوم المتحركة.

ويتركز الدعم الموجه من"ضوء" على الشركات والمؤسسات السعودية المتخصصة في الإنتاج السينمائي، إضافةً إلى الجهات الإنتاجية الأجنبية بشركاء سعوديين، وذلك لزيادة كفاءة صناعة الأفلام في المملكة وخلق قطاع خاص حيوي وفعّال ومستدام.