تم نسخ الرابط بنجاح

التصنيف السعودي الموحد للمهن

saudipedia Logo
التصنيف السعودي الموحد للمهن
مقالة
مدة القراءة 5 دقائق

التصنيف السعودي الموحد للمهن، هو النظام الإحصائي لحصر وتجميع معلومات المهن في المملكة العربية السعودية، صدر عن الهيئة العامة للإحصاء، بهدف ترتيب وتبسيط تبادل البيانات عن المهن في السعودية بين مختلف الجهات، ويعتمد دوليًّا على التصنيف الدولي للمهن (ISCO-08)، الصادر عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة، وهو تصنيف معتمد بحسب قرار مجلس الوزراء، ومُطبق ضمن الأنظمة الداخلية للأجهزة الحكومية والوزارات فيها.

طريقة الحصول على معلومات المهن في السعودية

جُمعت وحُصرت معلومات وبيانات المهن في السعودية عبر: الدراسات الاستقصائية، والتعدادات الإحصائية، والسجلات الإدارية. وصُنفت المهن على شكل تصنيف هرمي هيكلي، يحتوي على خمسة مستويات: مجموعة رئيسة، مجموعة فرعية، مجموعة ثانوية، وحدات، رمز المهنة ووصفها واسمها. 
ويهدف التصنيف إلى توفير لغة تفاهم مشتركة بين الهياكل المهنية للقوى العاملة، لذلك حُصرت أسماء الأعمال والمهن في تبويبات ومصفوفات متدرجة هرميًّا، بناءً على ميزة تشابه معتمدة.

أهمية التصنيف السعودي الموحد للمهن  

يُطبق تصنيف المهن محليًّا، وتعود أهميته إلى: توحيد أسماء المهن في القطاعين العام والخاص، وحصر المهن الأكثر نموًّا، وترتيب المهن في مجموعات منظمة ومقسمة ليسهل جمع البيانات ونشرها من خلالها، وتوحيد أوصاف المهن وأسمائها ورموزها، لتحسين أماكن العمل وزيادة كفاءة الدعم الحكومي للمهن.
ويستخدم التصنيف مساندًا رئيسًا لمشروع الربط الآلي بين الجهات المختلفة لدفع عجلة الحوكمة الإلكترونية، وتقوية إمكانية استخدام واعتماد بيانات السجلات الإدارية، تحديدًا في إحصاءات سوق العمل والإحصاءات الأخرى، إضافةً إلى تحديد المهن المحلية ومقارنتها بالمهن الإقليمية والدولية.

أهداف التصنيف السعودي الموحد للمهن 

ثمة أهداف عديدة يقصدها تصنيف المهن السعودي، أبرزها: 

  • توفير مرجعية موحدة لأوصاف ورموز المهن على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي.
  • جمع المهن كافة في سوق العمل المحلي وتسهيل معالجة البيانات.
  • تبسيط تبادل ومرور البيانات بين مختلف الجهات والمؤسسات والهيئات المحلية.
  • تحضير آلية للتحديثات المستقبلية.
  • سهولة توحيد المفاهيم والمؤشرات الاجتماعية والاقتصادية ذات العلاقة بالتصنيف.
  • تطبيق استخدام التصنيف الموحد في كافة الجهات الحكومية والخاصة، لإيجاد لغة واحدة تُقام عليها المفاهيم والمعايير.
  • توفير معلومات أساسية وبنية تحتية لعمليات حصر وتحليل البيانات المرتبطة بسوق العمل.
  • تحقيق إمكانية مقارنة البيانات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
  • إيجاد لغة تفاهم مشتركة، خاصة بتعريف وتحديد المهارات الأساسية والمهام المتوقعة والمؤهلات التي تلزم كل مهنة، وتوحيد طرق عرض البيانات وقراءتها.
  • توحيد الرموز وتسميات الأعمال المهنية، لزيادة كفاءة الدعم الحكومي للمهن وتحسين بيئة العمل.7

تقسيمات المهن في التصنيف السعودي الموحد للمهن

ينقسم تصنيف المهن في السعودية إلى عشرة مجموعات رئيسة، تندرج تحت كل مجموعة منها 43 مجموعة فرعية، وكل مجموعة فرعية تنقسم إلى 130 مجموعة ثانوية، وكل مجموعة ثانوية تتوزع إلى 432 وحدة، ومن خلال تصنيف المهن الموحد، قُسمت الوحدات إلى مهن تتكون من خمسة حدود.

المجموعات الرئيسة في التصنيف السعودي الموحد للمهن

تضم المجموعات الرئيسة في التصنيف: العاملون في القوات المسلحة والأمن، المديرون، الاختصاصيون، الفنيون ومساعدو الاختصاصيين، الكتبة، عاملو الخدمات والمبيعات، العاملون المهرة في الزراعة والغابات والثروة السمكية، الحرفيون والمهن المرتبطة بهم، عمال تشغيل المصانع والآلات وعمال التجميع، المهن الأولية. 
ويندرج تحت تبويب العاملين في القوات المسلحة: ضباط القوات المسلحة، ضباط الصف في القوات المسلحة، الرتب الأخرى في القوات المسلحة، وكل تبويب فرعي يتكون من تقسيمات لمجموعات ثانوية ووحدات. 
ويتضمن تبويب المديرين: الرؤساء التنفيذيين وكبار المسؤولين والمشرعين، المديرين والإداريين والتجاريين، مديري الإنتاج والخدمات المتخصصة، مديري الضيافة وتجارة التجزئة والخدمات الأخرى. 
كما ينقسم تبويب الاختصاصيين إلى: الاختصاصيين في العلوم والهندسة، الاختصاصيين في الصحة، الاختصاصيين في التدريس، الاختصاصيين في الأعمال والإدارة، الاختصاصيين في تقنية المعلومات والاتصالات، الاختصاصيين في القانون وعلم الاجتماع والثقافة. 
ويشتمل تبويب الفنيين والاختصاصيين المساعدين على: الاختصاصيين المساعدين في العلوم والهندسة، الاختصاصيين المساعدين في شؤون الاعمال والإدارة، الاختصاصيين المساعدين في القانون وعلم الاجتماع والثقافة ومن يرتبط بهم. 
وفي تبويب عاملي الدعم المكتبي: الكتبة العامون والطابعون، كتبة خدمة العملاء، كتبة تسجيل البيانات الرقمية والكمية، عاملو الدعم المكتبي والآخرون. 
أما عاملو الخدمات والمبيعات فينقسمون إلى: عاملي الخدمات الشخصية، عاملي المبيعات، عاملي الرعاية الشخصية، عاملي خدمات الحماية. 
والعاملون المهرة في الزراعة ومزارع الأسماك والغابات، يندرج تحتهم: العاملون المهرة في الزراعة للأغراض التجارية، العاملون المهرة في الغابات ومصانع الأسماك وصائدو الطرائد لأغراض تجارية، المزارعون وصيادو الأسماك وصائدو الطرائد والجامعون للإعاشة. 
وينقسم تبويب عاملي الحرف ومن يرتبط بهم إلى: عاملي البناء ومن يرتبط بهم من الحرفيين عدا الكهربائيين، العاملين في تشكيل المعادن والآلات ومن يرتبط بهم من الحرفيين، العاملين الحرفيين وعاملي الطباعة، العاملين في المهن الإلكترونية والكهربائية، العاملين في تصنيع المواد الخشبية والغذائية والملابس والعاملين الحرفيين الآخرين ومن يرتبط بهم. 
ويتوزع تبويب مشغلي المصانع والآلات وعاملي التجميع إلى: مشغلي المصانع والآلات الثابتة، العاملين في التجميع، السائقين ومشغلي آلات المعامل المتنقلة. 
وتتكون المهن الأولية من: المنظفين والمساعدين، عمال الزراعة والغابات ومزارع الأسماك، عمال التعدين والإنشاء والتصنيع والنقل، مساعدي تحضير الأطعمة، العاملين المتجولين في مهن مرتبطة بالبيع والخدمات، العاملين في جمع النفايات والمهن الأولية الأخرى.

منهجية التصنيف السعودي الموحد للمهن

تتصل أهمية وجود نظام علمي ومنهجي لتصنيف المهن في السعودية بمجموعة من الأهداف، أبرزها: جمع البيانات والمعلومات الإحصائية عن حالة المهن في سوق العمل بسهولة ودقة ودرجة عالية من التفصيل، ومعرفة تناسب سوق العمل مع المهن المتوفرة والتعرف على الثغرات.
كما تظهر أهمية توفير نظام منهجي في: توفير لغة مشتركة لجميع إدارات الموارد البشرية في القطاعات الحكومية والخاصة، وعلى مستوى جميع القطاعات الاقتصادية في السعودية، والعمل مع الجهات المؤهلة للمهن، ووضع الخطط لسد ثغرة العرض والطلب لسوق العمل المحلي.

مراجعة التصنيف السعودي الموحد للمهن

تعتمد عملية مراجعة التصنيف السعودي الموحد للمهن على منهجية: اتباع أربعة مستويات مهارة وتعريفاتها، وهي تمثل: اتباع الأسلوب المهاري لتصنيف المهن، واتباع مقاييس ومعرفات التصنيف المعياري الدولي للمهن، واستعمال طريقة الترميز المتبعة في التصنيف الدولي ومطابقتها.
كما تعتمد مماثلة الحدود التصنيفية، وهي أربعة حدود تصنيفية، ويوضع فيها الحد التصنيفي الأعلى من مستوى المهارة لكافة الحدود التي تليها، واستعمال تسميات وأعداد الحدود التصنيفية مثلما جاء في التصنيف الدولي. 

التصنيف الدولي للمهن

يتبنى التصنيف الدولي للمهن أربعة مستويات مهارة، يأتي بناء عليها تحديد وترتيب المجموعات، كالتالي:

. مستوى المهارة الأول: يرتبط بالمهن التي يحتاج إنجازها إلى العمل بمهام يدوية وبدنية أو استخدام معدات يدوية أو كهربائية، وقد يُشترط إكمال التعليم الابتدائي أو المرحلة الأولى من التعليم الأساسي، لاستيفاء مستوى الكفاءة المطلوبة في بعض المهن.
. مستوى المهارة الثاني: يرتبط بالمهن التي يحتاج إنجازها إلى العمل بمهام إجرائية، كتشغيل الآلات وقيادة المركبات وصيانتها وإصلاحها، وتخزين المعلومات ومعالجتها، ويُشترط في هذه المهن التعليم المتوسط كحد أدنى.
. مستوى المهارة الثالث للمهن: يختص بالمهن التي يتطلب إنجازها العمل بمهام عملية وفنية معقدة، تحتاج معرفة تقنية وتجريبية وإجرائية في مجالات وتخصصات معينة، وفي هذه الحالة يتطلب الشهادة الجامعية الأولى.
. مستوى المهارة الرابع: يتعلق بالمهن التي تتطلب مهام يحتاج إنجازها إلى امتلاك مهارات معقدة في اتخاذ القرارات وحل المشكلات، والتفكير التحليلي وتطبيق ومعرفة النظريات الواقعية في مجالات متخصصة، وتتحقق كفاءة الأداء في هذا المستوى بالدراسة في إحدى مؤسسات التعليم العالي، وأحيانًا تُشترط الخبرة والمعرفة والتدريب على رأس العمل.